.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

أسعار النفط تتخطى 105 دولارات مع بدء غزو روسيا لأوكرانيا

وصلت الأسعار إلى أعلى مستوى منذ 2014

نشر في: آخر تحديث:

صعد النفط فوق 105 دولارات للبرميل للمرة الأولى منذ 2014، اليوم الخميس، بعد أن هاجمت روسيا مواقع في أنحاء أوكرانيا، مما أثار مخاوف من تعطل صادرات الطاقة في وقت تعاني الإمدادات بالفعل من شح.

ارتفع خام برنت نحو 6%، ليقلص مكاسبه بعد صعوده 9.2% إلى 105.79 دولار للبرميل، عقب أمر الرئيس فلاديمير بوتين القوات الروسية بدخول أوكرانيا.

وتجاوز خام غرب تكساس الوسيط الأميركي لفترة وجيزة 100 دولار للبرميل، قبل أن يتراجع عن المكاسب.

أدى التصعيد إلى إثارة الفزع في السوق التي كانت تحت الضغط بالفعل، حيث فشلت إمدادات النفط في جميع أنحاء العالم بمواكبة التعافي القوي في الطلب مع تراجع جائحة فيروس كورونا.

ويكافح تحالف أوبك+، بقيادة روسيا والسعودية، لاستعادة الإنتاج بالسرعة الكافية، مما دفع بعض أكبر اللاعبين في السوق للتحذير من ارتفاع الأسعار.

تجتمع دول أوبك+ في 2 مارس، لاتخاذ قرار بشأن الإنتاج لشهر أبريل. واعتبارًا من يوم الأربعاء، قال مندوبون من بعض أكبر الأعضاء إن سعر النفط المكون من ثلاثة أرقام لن يجعلهم يضخون بشكل أسرع، وفق ما أوردته "بلومبرغ". وتتمثل استراتيجيتهم الحالية في إضافة 400 ألف برميل يوميًا من النفط الخام إلى السوق كل شهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة