.
.
.
.
نفط وغاز

ألمانيا: مطلب بوتين لدفع ثمن الغاز بالروبل خرق للعقود

بوتين يمهل البنك المركزي والحكومة أسبوعا لتفعيل آلية بيع الغاز بالروبل

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الاقتصاد الألماني، روبرت هابيك اليوم الأربعاء إن مطلب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدفع ثمن إمدادات الغاز بالروبل هو خرق لعقود التسليم.

وأبلغ هابيك مؤتمرا صحافيا أنه سيناقش مع الشركاء الأوروبيين ردا محتملا على إعلان موسكو بشأن مدفوعات الغاز، التي جرت العادة على أن تُدفع بالدولار الأميركي.

من جانبه، قال اتحاد الصناعات الألماني، إنه يشعر بالحيرة من قرار بوتين الخاص بدفع تكلفة الغاز بالروبل.

وقال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، اليوم الأربعاء، إن الدولار أصبح عملة غير مضمونة، وإن بلاده لن تستخدم عملات الدول غير الصديقة في مدفوعات الغاز.

وأضاف بوتين أن روسيا ستواصل التزاماتها بخصوص الغاز والنفط وفق العقود الآجلة الموقعة سابقا.

ويشكل الغاز الروسي حوالي 40% من إجمالي استهلاك أوروبا وتقلبت قيمة واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز الروسي بين 200 مليون إلى 800 مليون يورو يوميا حتى الآن هذا العام.

وتسبب احتمال أن تغيير العملة قد يلقي بتلك التجارة إلى الفوضي في صعود أسعار الغاز للجملة في أوروبا وبريطانيا بحوالي 15-20% اليوم الأربعاء.

وقفز الروبل الروسي لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى في 3 أسابيع عند مستويات دون 95 مقابل الدولار، قبل أن يستقر قرب 100 بعد الإعلان المفاجئ.

وقال بوتين إن الحكومة والبنك المركزي أمامهما أسبوع واحد للتوصل إلى حل بشأن كيفية نقل هذه العمليات إلى العملة الروسية وإنه سيأمر عملاق الغاز الروسي غازبروم بإجراء التغييرات اللازمة في عقود الغاز.

وبحسب غازبروم، فإن 58% من مبيعاتها من الغاز الطبيعي إلى أوروبا ودول أخرى حتى 27 يناير/كانون الثاني جرى تسويتها باليورو. وشكل الدولار الأميركي حوالي 39% من إجمالي المبيعات والجنيه الإسترليني نحو 3%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة