نفط وغاز

باكستان تخالف توصيات صندوق النقد الدولي وتحافظ على دعم الطاقة

من أجل ألا يتحمل المستهلكون أعباء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

قالت باكستان يوم السبت، إنها ستُبقي على الدعم من أجل استمرار ثبات أسعار الوقود والطاقة لمصلحة المستهلكين وذلك بالمخالفة لتوصيات صندوق النقد الدولي في وقت تسعى فيه البلاد لزيادة حزمة الإنقاذ التي تتفاوض عليها مع الصندوق.

وقال صندوق النقد الدولي يوم الاثنين، إن باكستان وافقت على رفع الدعم للنفط وقطاعات الطاقة قبل استئناف مراجعة في الشهر المقبل لحزمة تبلغ ستة مليارات دولار تم توقيعها في عام 2019.

لكن رئيس الوزراء شهباز شريف رفض اقتراح زيادة أسعار المنتجات النفطية "من أجل ألا يتحمل المستهلكون أعباء" بحسب بيان أصدرته وزارة المالية.

وتُجرى مراجعة للأسعار كل أسبوعين.

وتتجه باكستان إلى تخصيص أكثر من ملياري دولار لدعم قطاعي النفط والطاقة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، وهو ما أعلنه رئيس الوزراء السابق عمران خان في أيامه الأخيرة في الحكم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة