أسعار النفط

النفط يبحث عن مسار وسط تداولات مضطربة.. شبح الصين يخيّم على السوق

نفذت بكين وشنغهاي إجراءات صارمة لاحتواء تفشي كوفيد-19 على نطاق واسع، مما أثار مخاوف بشأن الطلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شهدت أسعار النفط تقلبات في جلسة اليوم الثلاثاء، لكن سرعان ما تراجعت تحت ضغط الإغلاق في الصين بسبب كوفيد-19، والذي قد يؤثر على الطلب، لكن الأسعار وجدت دعما من حظر نفطي أوروبي محتمل على روسيا بسبب غزوها لأوكرانيا.

وكان الطلب المتزايد على المنتجات المكررة قد قلص الخسائر أيضاً.

نزل خام برنت القياسي 1.4 دولار أو 1.3% إلى 106.17 دولار للبرميل في الساعة 1339 بتوقيت غرينتش. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بمقدار 1.8 دولار أو 1.7% إلى 103.35 دولار للبرميل.

تجري بكين، التي تسجل عشرات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا يوميا، فحوصا جماعية للسكان لتجنب فرض إغلاق مشابه لما فعلته
شنغهاي خلال الشهر الماضي. وأُغلقت مطاعم العاصمة وبعض المجمعات السكنية.

من ناحية أخرى، تستنزف صادرات الوقود القياسية من ساحل الخليج الأميركي الإمدادات المحلية، مما دفع هوامش الديزل إلى مستوى مرتفع جديد. ويعكس ذلك ارتفاع الطلب العالمي على الوقود، خاصة من أميركا اللاتينية، حيث لا يزال العرض منخفضًا بسبب تجنب الشحنات الروسية.

شهد النفط فترة مضطربة من التعاملات منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في أواخر فبراير. وتراجعت الأسعار في مستهل تداولات أمس الاثنين، حيث نفذت بكين وشنغهاي إجراءات صارمة لاحتواء تفشي كوفيد-19 على نطاق واسع، مما أثار مخاوف بشأن الطلب.

وفي أوروبا، من المقرر أن يقترح الاتحاد الأوروبي حظرًا على الواردات الروسية بحلول نهاية العام.

ارتفع النفط الخام للشهر الخامس على التوالي في أبريل، مسجلاً أطول سلسلة من المكاسب الشهرية منذ يناير 2018. لكن السوق تصارع أيضًا المخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي، وارتفاع التضخم والخطاب المتشدد على نحو متزايد من قبل مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي، مما يجعل الأسعار عرضة للتأثر الكبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة