.
.
.
.
أسعار النفط

النفط يرتد صعوداً بدعم من تراجع الإمدادات العالمية

يقترب الاتحاد الأوروبي من الاتفاق على حظر واردات النفط الروسية

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، معوضة خسائر تكبدتها في وقت سابق من الجلسة، إذ فاق تأثير تراجع الإمدادات العالمية وزيادة متوقعة في الطلب على الوقود خلال موسم السفر الصيفي في الولايات المتحدة، مخاوف متعلقة بركود محتمل وقيود مكافحة كوفيد-19 في الصين.

في خطوة يقول محللون إنها ستساهم في تراجع أكبر للإمدادات في السوق، يقترب الاتحاد الأوروبي من الاتفاق على حظر واردات النفط الروسية. ومن المرجح الاتفاق على هذا الحظر "في غضون أيام"، وفقاً لتصريحات وزير الاقتصاد الألماني أمس الاثنين.

زاد خام برنت 18 سنتا أو 0.2% إلى 113.60 دولار للبرميل. وارتفعت خام غرب تكساس الوسيط 11 سنتا أو 0.1% إلى 110.40 دولار للبرميل، بحلول الساعة 1222 بتوقيت غرينتش.

وصعد النفط صعودا كبيرا هذا العام، إذ بلغ خام برنت 139 دولاراً للبرميل في مارس، وهو أعلى مستوياته منذ 2008، بعد زيادة مخاوف مرتبطة بالإمدادات في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وتكثف بكين جهود الحجر الصحي لإنهاء تفشي فيروس كورونا المستمر منذ شهر، في حين من المقرر أن ترفع شنغهاي قيود مكافحة الوباء بعد ما يزيد قليلا عن أسبوع.

وكانت البنوك الاستثمارية بما في ذلك UBS و Goldman Sachs، قد خفضت توقعات النمو في الصين للعام 2022. في غضون ذلك، قالت رئيسة صندوق النقد الدولي إنها لا تتوقع ركوداً في الاقتصادات الكبرى، لكنها لا تستطيع استبعاد حدوثه.

مصدر آخر لدعم أسعار النفط، هو الطلب على البنزين خلال موسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة، حين يبلغ ذروته عادة.

ويتوقع المحللون انخفاض مخزونات البنزين والنفط الأميركية في أحدث التقارير الأسبوعية، وأولها من معهد البترول الأميركي في الساعة 2030 بتوقيت غرينتش.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة