.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

ألمانيا تبحث عن بدائل للغاز الروسي.. هل تحل كندا المشكلة؟

كشفت عن محادثات مع كندا بشأن الخيارات المتاحة

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤول في الحكومة الألمانية، عن محادثات بين ألمانيا وكندا بشأن خيارات لمرفأ للغاز الطبيعي المسال على الساحل الشرقي لكندا للتصدير إلى أوروبا، حسبما نقلت "رويترز".

وكان وزير الموارد الطبيعية الكندي، جوناثان ويلكنسون، قال في مايو الماضي، إن الحكومة الكندية في مناقشات مع شركات بشأن منشأتين مقترحتين على الساحل الشرقي لتصدير الغاز المسال لمعرفة كيف يمكنها تسريع العمل في المشروعين والمساعدة في تعزيز الإمدادات إلى أوروبا.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من مكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو.

وتبذل ألمانيا جهودا حثيثة لإنهاء واردات الطاقة من روسيا تدريجيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا وتبحث عن طرق إمداد بديلة ومصادر للطاقة.

وكان تقرير لاتحاد الصناعة في مقاطعة بافاريا الألمانية، توقع أنه في حال أوقفت روسيا ضخ غازها الطبيعي لألمانيا فإن ذلك سيكلف الاقتصاد الألماني 12.7% من أدائه في النصف الثاني من العام الحالي.

وذكر التقرير أنه في حال توقف إمدادات الغاز الروسية فإن قطاعات صناعة الزجاج والصلب والكيماويات والسيراميك، بالإضافة إلى الأغذية والنسيج ستكون القطاعات الأولى والأكثر تضررا في البلاد.

كما توقع التقرير أن تصل الخسارة في القيمة المضافة للاقتصاد جراء ذلك إلى أكثر من 204 مليارات يورو في فترة الستة أشهر المقبلة فقط.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة