نفط وغاز

ألمانيا تحذر مواطنيها.. استعدوا لنقص محتمل في الغاز بعد تهديد روسيا

روسيا خفضت تدفقات الغاز إلى ألمانيا ودول أوروبية أخرى الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

دعا رئيس الوكالة المعنية بتنظيم الطاقة في ألمانيا، المواطنين اليوم السبت إلى توفير الطاقة والاستعداد لفصل الشتاء، عندما يزيد الاستخدام، خوفا من قيام روسيا بقطع إمدادات الغاز الطبيعي.

وحث رئيس الوكالة الاتحادية للشبكات، كلاوس مولر، أصحاب المنازل والشقق على فحص الغلايات والمبردات التي تعمل بالغاز وتعديلها لزيادة كفاءتها.

وقال مولر لمجموعة "فونكه" الإعلامية، وهي ناشر صحف ومجلات ألمانية، إن "الصيانة يمكن أن تقلل من استهلاك الغاز بنسبة 10 إلى 15%"، وفق وكالة أسوشيتد برس.

أضاف مولر أن السكان ومالكي العقارات بحاجة إلى استغلال 12 أسبوعا قبل حلول الطقس البارد للاستعداد. وقال إنه ينبغي على الأسر أن تبدأ الحديث الآن حول "ما إذا كانت كل غرفة بحاجة إلى ضبط درجة حرارتها المعتادة في الشتاء، أو ما إذا كانت بعض الغرف يمكن أن تكون أكثر برودة قليلا".

جاءت المناشدة بعد أن خفضت روسيا تدفقات الغاز إلى ألمانيا وإيطاليا والنمسا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا في وقت سابق من الشهر الماضي، حيث تسعى دول الاتحاد الأوروبي لإعادة ملء مرافق التخزين بالوقود المستخدم لتوليد الكهرباء وصناعة الطاقة وتدفئة المنازل في الشتاء.

ألقت شركة غازبروم الروسية المملوكة للدولة باللوم على مشكلة فنية في خفض تدفق الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب نورد ستريم 1، وهو خط أنابيب يمتد تحت بحر البلطيق من روسيا إلى ألمانيا.

قالت الشركة إن المعدات التي تم تجديدها في كندا عالقة هناك بسبب العقوبات الغربية المتعلقة بالغزو الروسي لأوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.