نفط وغاز

بنك أوف أميركا يرسم صورة سلبية لأزمة الغاز في أوروبا

نفوذ روسيا في سوق الغاز سوف يتضاءل

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رسم بنك أوف أميركا صورة سلبية لأزمة الغاز في أوروبا نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية.

وقال البنك إن الأزمة قد تزداد سوءا، موضحاً أن إجراءات روسيا للحد من إمدادات الغاز لأوروبا قد تؤدي إلى انخفاض مخزونات الشتاء، ما يحتم لجوء الاتحاد الأوروبي إلى تقنين الاستهلاك بشكل كبير.

وأشار البنك إلى أن نفوذ روسيا في سوق الغاز سوف يتضاءل، لذلك تلجأ موسكو إلى استخدام الغاز كسلاح حاليا قبل أن تخسره.

كان الكرملين أعلن أنه من الصعب استمرار توريد الغاز لأوروبا في ظل استمرار العقوبات. وأضاف يوم الاثنين، أن خط "نورد ستريم 1" للغاز يحتاج لإصلاحات، والعقوبات تمنع الحصول على قطع غيار.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لشركة غازبروم الروسية، فيتالي ماركيلوف، إن الشركة لم تتلق حتى الآن توربين سيمنز المستخدم في محطة خط أنابيب نورد ستريم 1 بورتوفايا، الذي يخضع للصيانة في كندا.

في المقابل، تقول شركة سيمنز إنها تتواصل يومياً مع غازبروم الروسية بشأن استعدادها لتسليم توربين نورد ستريم 1.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.