نفط وغاز

جراء العقوبات.. توقف نقل النفط الروسي عبر أراضي أوكرانيا

يخطط الاتحاد الأوروبي لحظر شبه كامل للنفط الروسي بحلول نهاية العام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

توقف تدفق النفط الروسي إلى أوروبا عبر القسم الجنوبي من خط "دروزبا"، لكن السبب هذه المرة هو الجانب الأوكراني وليس الجانب الروسي.

فقد أوقفت الشركة الأوكرانية المشغلة للخط، تدفق النفط بعد أن فشلت شركة Transneft الروسية في إتمام سداد رسوم "الترانزيت" لأوكرانيا بسبب العقوبات.

وينقل هذا الفرع من خط "دروزبا" النفط الروسي عبر أوكرانيا إلى سلوفاكيا ومن ثم إلى جمهورية التشيك.

وتحاول سلوفاكيا التدخل لحل المشكلة عبر عرضها سداد دفعة الترانزيت لأوكرانيا، حيث إن مصفاة النفط الوحيدة في البلاد تعتمد بشكل كامل على النفط الروسي ولن تكفي مخزوناتها إلا لعدة أيام فقط.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لحظر شبه كامل للنفط الروسي بحلول نهاية العام في محاولة لإنهاء اعتماده على واردات الخام من روسيا التي تغذي مصافي للتكرير في ألمانيا وبولندا ودول أخرى في وسط أوروبا عبر خطوط أنابيب.

وتخطط شركات تكرير لاستبدال النفط الروسي بخامات نرويجية وسعودية وبريطانية وأميركية.

قال أمين عام اتحاد الكيميائيين الخليجي جمال العبيريد، إن الأسابيع الماضية شهدت تسارع الدول الأوروبية لاستيراد النفط والغاز الروسي، في محاولة لرفع الطاقة التخزينية التي انخفضت لأقل مستوياتها منذ 30 عاما.

وأضاف العبيريد في مقابلة مع "العربية"، أن الطلب على النفط انخفض نسبيا خلال شهر يوليو، لكنه لا يزال مرتفعا على أساس سنوي.

وأفاد العبيريد بأن النفط الروسي يحقق عوائد أكبر مما كان يسجلها قبل الغزو الأوكراني، نتيجة ارتفاع أسعار النفط.

وأوضح أن روسيا مازالت تبيع النفط إلى الدول التي تقع في جنوب أو شمال أوروبا.

وذكر أن الدول الأوروبية تحاول استغلال الفترة الحالية قبل فرض عقوبات بحظر النفط الروسي في ديسمبر المقبل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.