نفط وغاز

برلين تضع يدها على نشاطات "روسنفت" الروسية في ألمانيا

من أجل "ضمان" إمدادات الطاقة الوطنية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الحكومة الألمانية، اليوم الجمعة، وضع يدها على نشاطات روسنفت النفطية الروسية في ألمانيا، حيث تدير المجموعة النفطية الروسية الكثير من المصافي، من أجل "ضمان" إمدادات الطاقة الوطنية.

وأفادت وزارة الاقتصاد في بيان، بأن فروع "روسنفت" في ألمانيا التي تمثل 12% من القدرات الوطنية لتكرير النفط وضعت تحت "وصاية" الوكالة الوطنية المسؤولة عن إدارة شبكات الطاقة، حسبما نقلت وكالة "فرانس برس".

وكانت "روسنفت"، قالت الشهر الماضي، إن الاستغناء عن إمدادات النفط الروسية عبر خط أنابيب دروجبا إلى مصفاة شفيدت الألمانية، التي تبلغ طاقتها 240 ألف برميل يوميا وتملكها إلى جانب شركتي شل وإيني، يمكن أن يكلفها "خسارة" 300 مليون يورو سنويا.

وأضافت أن طاقة المصفاة ستنخفض إلى النصف إذا تم تزويدها بالنفط فقط عبر خط أنابيب روستوك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.