أوبك بلس

أوبك+ تبحث خفض إنتاج النفط أكثر من مليون برميل يومياً

التقديرات تتراوح بين 500 ألف برميل ومليون برميل يوميا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قالت مصادر في أوبك لوكالة "رويترز"، اليوم الأحد، إن مجموعة أوبك+ ستبحث خفض إنتاج النفط أكثر من مليون برميل يوميا عندما يجتمع في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول.

وهذا الرقم أعلى بقليل من تقديرات الخفض التي كانت مطروحة الأسبوع الماضي والتي تراوحت بين 500 ألف برميل ومليون برميل يوميا.

قال مصدر في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن مجموعة أوبك+ ستعقد اجتماعا في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول في فيينا بالحضور الشخصي، وذلك للمرة الأولى منذ مارس عام 2020.

وسيكون خيار المشاركة عبر الإنترنت متوفرا لبعض الوفود التي قد لا تتمكن من السفر لحضور الاجتماع نظرا لقصر المهلة المتاحة.

وذكر أحد المصادر أن الاجتماع "يُعقد في وقت عالمي شديد الأهمية".

وسبق أن أشارت السعودية، أكبر المنتجين في أوبك، في أغسطس/ آب إلى إمكانية تخفيض الإنتاج لتصحيح أوضاع السوق.

وتجتمع أوبك+، التي تضم أوبك ومنتجي نفط مستقلين منهم روسيا، على خلفية تراجع أسعار النفط بعد بلوغها أعلى مستوى منذ أعوام في مارس/ آذار وتقلبات حادة في السوق.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة CMarkits يوسف الشمري، إن أي تخفيض لإنتاج النفط من قبل "أوبك بلس" سواء 500 ألف برميل يوميا أو حتى 1.5 مليون برميل سيكون له "تأثير رمزي".

وذكر الشمري في مقابلة مع "العربية"، أن "أوبك بلس" شهدت الشهر الماضي عجزا في الإنتاج بواقع 3.4 مليون برميل، وهذا أعلى من حجم خفض الإنتاج المرجح بالاجتماع المقبل.

وأوضح أن إجمالي ما أنتجه التحالف أكثر 38 مليون برميل يوميا الشهر الماضي، في حين كان المفترض إنتاج ما يتجاوز 42 مليون برميل يوميا.

وتوقع أن تتحمل الدول التي لديها فائض في الإنتاج حجم الخفض المرجح، والذي يمكن تقوم به السعودية والإمارات والكويت.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.