نفط وغاز

إسرائيل وتوتال إنرجيز تجريان محادثات في باريس بشأن حقل غاز قبالة لبنان

مقترح بشأن تقاسم أرباح محتملة من تنقيب الشركة في حقل للغاز الطبيعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال مصدر مطلع لرويترز إن المدير العام لوزارة الطاقة الإسرائيلية موجود في باريس اليوم الاثنين لإجراء محادثات مع شركة توتال إنرجيز بشأن تقاسم أرباح محتملة من تنقيب الشركة في حقل للغاز الطبيعي قبالة سواحل لبنان.

أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، موافقة أولية، أمس الأحد، على مسودة اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية مع لبنان. وقال أمام الحكومة إن المسودة ستصون مصالح إسرائيل الأمنية والتجارية بشكل كامل.

وأضاف لابيد في بداية الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء "خلال نهاية الأسبوع، تلقت إسرائيل ولبنان اقتراح الوسيط الأميركي بالاتفاق على خط بحري بين البلدين، ونحن نناقش التفاصيل النهائية، لذا ليس من الممكن حتى الآن الإشادة بصفقة محققة".

كما أعرب لابيد عن انفتاحه على فكرة إنتاج لبنان للغاز الطبيعي من حقل كاريش المتنازع عليه في البحر المتوسط إذا حصلت إسرائيل على رسوم منه. وتابع قائلاً: "نحن لا نعارض تطوير حقل غاز لبناني إضافي، سنحصل منه بالطبع على الحصة التي نستحقها. هذا الحقل سيقلل اعتماد لبنان على إيران، ويحد من نفوذ حزب الله، ويعزز الاستقرار الإقليمي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.