نفط وغاز

سيتي للأبحاث: التأثير النهائي لقرار أوبك+ في السوق يعتمد على مدة الاتفاق

توقعت احتمال حدوث مزيد من اضطرابات الإمدادات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قالت سيتي للأبحاث في مذكرة يوم الأربعاء، إن التأثير النهائي على السوق لقرار مجموعة أوبك+ خفض إنتاج النفط، سيعتمد على مدة الاتفاقية، متوقعة أن "يتفاعل كبار المستهلكين مع الاتفاق باستياء".

ووافقت "أوبك+" على أكبر تخفيضات في الإنتاج منذ جائحة "كوفيد-19" في العام 2020، على الرغم من قلة المعروض في السوق ومعارضة التخفيضات من الولايات المتحدة وغيرها.

وأضافت المذكرة: "توقعاتنا لعام 2023 دون هذا الخفض كانت لمتوسط فائض في المعروض يبلغ 2.1 مليون برميل يوميا نظرا لضعف الطلب ووفرة المعروض نسبيا، لذا فإن مثل هذا الخفض الحقيقي بما يزيد على مليون برميل يوميا، يمكن أن يخفض هذا الفائض إلى النصف"، حسبما نقلت "رويترز".

وقالت السعودية، أكبر منتج في "أوبك"، إن خفض الإنتاج بمقدار مليوني برميل في اليوم، أي ما يعادل 2% من الإمدادات العالمية ضروري للاستجابة لارتفاع أسعار الفائدة في الغرب وضعف الاقتصاد العالمي.

وذكرت "سيتي" أيضا أن احتمال حدوث مزيد من اضطرابات الإمدادات، وتعديل محتمل في التدفقات التجارية مع تطبيق سقف لأسعار النفط الروسي القادم والحظر الأوروبي، وتدهور بيئة الاقتصاد الكلي، ستواصل دفع التقلبات خلال الشتاء والعام 2023.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.