أسعار النفط

النفط يتلقى دعماً من تكهنات إنتاج أوبك+ وتخفيف القيود في الصين

احتمال خفض سقف أسعار النفط الروسي يوفر دعماً إضافياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفعت أسعار النفط بنحو دولارين للبرميل اليوم الخميس، مدعومة باحتمالية قيام أوبك+ بخفض الإمدادات بشكل أكبر، كما أدى تخفيف قيود فيروس كورونا في الصين إلى زيادة احتمالية ارتفاع الطلب من أكبر مستورد للخام في العالم.

حصل النفط الخام أيضًا على دعم من ضعف الدولار، بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول إمكانية تقليص وتيرة رفع أسعار الفائدة.

ويجعل ضعف الدولار النفط أرخص لحاملي العملات الأخرى، ويميل إلى دعم الأصول الخطرة.

تجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، في الرابع من ديسمبر. ورغم أن المصادر قالت يوم الأربعاء إن تغيير السياسة غير مرجح، يشعر البعض بأنه لا يمكن استبعاد خفض آخر.

ارتفع خام برنت بنحو 2% قرب 89 دولاراً للبرميل، بينما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي بأكثر من 2% فوق 82 دولاراً.

سجل كلا الخامين القياسيين ثلاثة انخفاضات أسبوعية متتالية، على الرغم من أن السوق قد انتعشت بقوة هذا الأسبوع بعد أن سجلت أدنى مستوياتها في ما يقرب من عام يوم الاثنين. ولامس برنت 80.61 دولار وهو أدنى مستوى منذ الرابع من يناير.

ويثير التحول الواضح في استراتيجية الصين "صفر كوفيد"، التفاؤل بشأن تعافي الطلب الصيني على النفط. وقد أعلنت مدينتا قوانغتشو وتشونغتشينغ عن تخفيف قيود كوفيد يوم الأربعاء.

وقال محللون إن احتمال خفض سقف أسعار النفط الروسي، يوفر الدعم أيضاً. وتتجه دول الاتحاد الأوروبي نحو صفقة بشأن الحد الأقصى للسعر قبل الموعد النهائي في 5 ديسمبر.

كما عزز انخفاض مخزونات الخام الأميركية ارتفاع الأسعار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.