نفط وغاز

ناقلات النفط تتكدس قبالة تركيا مع طلبها تغطية تأمينية لسفن الخام الروسي

19 ناقلة نفط خام تنتظر لعبور المياه التركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" أن ناقلات النفط بدأت تتكدس قبالة سواحل تركيا مع بدء تطبيق سقف الأسعار الغربي على الخام الروسي، ومطالبة أنقرة بتقديم إثبات جديد على وجود تغطية تأمينية لجميع السفن.

وورد في تقرير للصحيفة، نقلا عن وسطاء شحن وتجار نفط وخدمات التعقب بالأقمار الصناعية، أن نحو 19 ناقلة نفط خام تنتظر لعبور المياه التركية، منذ الاثنين.

وبدأت دول مجموعة السبع وأستراليا ودول الاتحاد الأوروبي، وعددها 27، تطبيق سقف لسعر النفط الخام الروسي المنقول بحرا عند 60 دولارا للبرميل هذا الأسبوع، وهو أحدث إجراء غربي لمعاقبة موسكو على غزوها أوكرانيا.

ويسمح الاتفاق بشحن النفط الروسي إلى دول أخرى باستخدام ناقلات من دول مجموعة السبع والدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، وشركات التأمين والمؤسسات الائتمانية، إن كانت الشحنة مشتراة عند السقف المحدد لسعر البرميل أو أقل.

وقالت روسيا، أمس الاثنين، إن سقف الأسعار الغربي على نفطها من شأنه زعزعة استقرار أسواق الطاقة العالمية، لكنه لن يؤثر في قدرتها على إكمال ما سمته "عملية عسكرية خاصة" في أوكرانيا. وأفاد تقرير "فاينانشال تايمز،" بأن أربعة رؤساء تنفيذيين في قطاع النفط قالوا إن تركيا طالبت بإثبات جديد على وجود تغطية تأمينية كاملة لأي سفن تبحر في مضايقها في ضوء الإجراءات، حسبما نقلت "رويترز".

ولم ترد وزارة النقل والبنية التحتية التركية فورا على طلب من "رويترز" للتعليق.

ورست السفن قرب مضيقي البوسفور والدردنيل، وهما المضيقان اللذان يربطان موانئ روسيا في البحر الأسود بالأسواق العالمية.

ونقل التقرير عن أحد وسطاء الشحن طلب عدم ذكر اسمه قوله، إن أول ناقلة وصلت يوم 29 نوفمبر وتنتظر منذ ذلك الحين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.