نفط وغاز

الخزانة الأميركية: تحديد سقف لسعر النفط الروسي لا يتطلب فحص الناقلات بالمياه التركية

ناقلات النفط لا تزال تتكدس في المضائق التركية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت وزارة الخزانة الأميركية، إن تحديد سقف لسعر النفط الروسي لا يتطلب فحص السفن التي تمر عبر مياه تركيا.

ولا تزال أزمة مرور ناقلات النفط عبر المضائق التركية من البحر الأسود مستمرة، حيث فشلت المفاوضات في التوصل إلى حل لمطالب تركيا بالتأمين على جميع السفن المارة من المضائق، بعد فرض العقوبات على الخام الروسي.

وتوجد حاليا 26 ناقلة تحمل أكثر من 23 مليون برميل نفط من كازاخستان غير قادرة على عبور مضيقي البوسفور والدردنيل.

وفي أواخر الشهر الماضي، أعلنت السلطات التركية أنه سيتعين على الناقلات المارة عبر مضائقها تقديم وثائق ثبوتية من شركات التأمين الخاصة بها، تؤكد أنها مغطاة لتتمكن من الإبحار في المضائق. وجاءت هذه الخطوة رداً على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد روسيا والتي تحظر التأمين على السفن إذا كان النفط الذي تحمله يزيد سعره عن 60 دولاراً للبرميل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.