نفط وغاز

وزير الطاقة الجزائري: ندرس تصدير فائض إنتاج الكهرباء إلى أوروبا

أكد أن مجمع سونلغاز لديه القدرة الإنتاجية لدخول الأسواق العالمية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، إن بلاده تدرس بجدية تصدير فائض إنتاجها من الطاقة الكهربائية إلى أوروبا.

وأبلغ عرقاب وكالة الأنباء الجزائرية، يوم الأحد، بأن الطاقة الإنتاجية المحلية من الكهرباء تبلغ 25 غيغاوات، تستهلك منها البلاد 17 غيغاوات في أوقات ذروة الطلب.

وأكد أن مجمع سونلغاز لديه من المؤهلات ما يسمح له بدخول الأسواق العالمية، وبالأخص من حيث القدرة الإنتاجية، وكذا الكفاءات البشرية التي بات اهتمامها منصبا الآن على توفير "جودة الطاقة".

وأضاف عرقاب: "نحن بصدد طرح جميع الحلول الطاقوية على شركاء الجزائر، لا سيما في أوروبا من أجل توفير الطاقة بمختلف أنواعها في السوق الأوروبية".

وتبحث الجزائر في ظل المتغيرات التي تشهدها السوق الدولية للطاقة، عن التموقع كرقم صعب في معادلة "الطاقة الكهربائية" في منطقة البحر الأبيض المتوسط والتحول إلى "مورد آمن وموثوق للكهرباء".

وتراهن الجزائر على تنويع مصادر الطاقة خاصة المتجددة، من بينها إنتاج الطاقة الكهربائية بقدرة طرح يومية تبلغ 10 آلاف ميغاواط في السوق الإقليمية معتمدة على موقعها الجغرافي المتميز والقريب من أوروبا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة