نفط وغاز

بعد 4 انخفاضات أسبوعية.. أسعار الغاز في أوروبا تعاود الصعود

تركيز على واردات الغاز الطبيعي المسال وإمكانية انتعاش الطلب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ارتفعت العقود الآجلة للغاز الطبيعي في أوروبا، بعد أربعة انخفاضات أسبوعية، حيث ركز التجار على واردات الغاز الطبيعي المسال وإمكانية انتعاش الطلب.

صعدت العقود الآجلة المعيارية بنسبة تصل إلى 7.9٪ اليوم الاثنين، بعدما تراجعت لأربعة أسابيع متتالية.

وارتفعت العقود الآجلة للشهر التالي في هولندا، وهو معيار أوروبي، بنسبة 4.3٪ لتصل إلى 72.50 يورو للميغاواط/ ساعة عند 8:55 صباحًا في أمستردام. وكان العقد المكافئ في المملكة المتحدة أعلى بنسبة 7.1 ٪، بحسب "بلومبرغ".

انخفضت الأسعار إلى النصف تقريبًا خلال الشهر الماضي، وقد يؤدي تراجعها إلى توجه بائعي الغاز الطبيعي المسال نحو الدفع بالإمدادات إلى دول أخرى بما في ذلك آسيا. ويمكن للغاز الرخيص أن يعزز الطلب مرة أخرى في أوروبا، وهو الأمر الذي يسعى السياسيون إلى تجنبه.

وساعد الطقس الدافئ أوروبا على اجتياز أسوأ أزمة طاقة غير مسبوقة، أدت إلى تصاعد التضخم، لكن فصل الشتاء لم ينته بعد.

كانت واردات الغاز الطبيعي المسال حاسمة في استبدال بعض إمدادات الغاز الروسية المفقودة، لكن انخفاض الأسعار في أوروبا قد يجعل إرسال شحنات إلى آسيا في فبراير ومارس أكثر ربحية للمصدرين في الولايات المتحدة، وهي مخاطرة إذا كان ثمة موجة برد في الانتظار.

في الوقت الحالي، لا تزال الإمدادات وفيرة. وقد ارتفعت تدفقات الغاز النرويجي إلى أوروبا إلى أعلى مستوياتها منذ أبريل، حيث تعتمد دول مثل ألمانيا على المورد الشمالي لسد الفجوات التي خلفها تقلص الإمدادات الروسية. كما أن مواقع التخزين أكثر امتلاءً من المعتاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.