أسعار النفط

زيادة في المخزونات الأميركية تضغط على أسعار النفط

المخاوف من التباطؤ الاقتصادي أثرت أيضاً على الأسعار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، لتضيف قليلا إلى خسائرها في الجلسة السابقة، نتيجة زيادة في مخزونات الخام الأميركية والمخاوف من الركود العالمي، ما خفف أثر التفاؤل بانتعاش الطلب في الصين.

كانت أسعار النفط الخام قد ارتفعت هذا العام وسط إنهاء الصين قيود مكافحة فيروس كورونا، والآمال في توقف مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) عن رفع أسعار الفائدة قريبا.

مع ذلك، قال بعض المحللين إن سرعة انتعاش الطلب الفعلي في الصين تبدو غير مؤكدة.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة في النفط: "عودة أسعار النفط للاتجاه الصعودي ستعتمد على مدى سرعة انتعاش الطلب على النفط الخام في الصين هذا الربع".

وأضاف: "في غضون ذلك، يتحول التركيز إلى حالة مخزونات النفط الأميركية".

تراجع خام برنت ستة سنتات إلى 86.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 0820 بتوقيت غرينتش، بعد أن تراجع 2.3% في الجلسة السابقة.

كما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا أو 0.5% إلى 79.73 دولار بعد الهبوط بـ 1.8% أمس الثلاثاء.

جاء تراجع الأسعار بتأثير من تقرير صدر الثلاثاء عن ارتفاع مخزونات الخام الأميركية بنحو 3.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 20 يناير، وفقا لمصادر في السوق نقلا عن بيانات معهد البترول الأميركي.

وتصدر البيانات الرسمية عن المخزونات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية الساعة 1530 بتوقيت غرينتش.

كما أثرت المخاوف من التباطؤ الاقتصادي على أسعار النفط. وأظهرت بيانات أمس الثلاثاء انكماش النشاط التجاري الأميركي في يناير للشهر السابع على التوالي.

ومن المفترض أن يظل المعروض النفطي ثابتا على المدى المتوسط، إذ من المتوقع أن تحافظ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها، المجموعة التي تُعرف باسم أوبك+، على حصص الإنتاج.

وقالت خمسة مصادر في أوبك+ أمس الثلاثاء، إن من المرجح أن تصادق لجنة أوبك+ على سياسة إنتاج النفط الحالية لمجموعة المنتجين عندما تجتمع الأسبوع المقبل، حيث ثمة توازن بين الآمال في زيادة الطلب الصيني والمخاوف بشأن التضخم والاقتصاد العالمي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة