أسعار النفط

النفط يقلص مكاسبه وسط مخاوف من رفع أسعار الفائدة في أوروبا

رغم توقعات تسجل واردات الصين المنقولة بحرا من النفط الروسي مستوى قياسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قلصت أسعار النفط المكاسب التي سجلتها في التعاملات المبكرة اليوم الخميس إذ قللت المخاوف من تأثير زيادات محتملة لأسعار الفائدة في أوروبا من التأثير الإيجابي لمؤشرات انتعاش اقتصادي قوي في الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

وبحلول الساعة 16:18 بتوقيت غرينتش، زادت العقود الآجلة لخام برنت 49 سنتا، بما يعادل 0.58%، إلى 84.80 دولار للبرميل، بينما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 60 سنتا، بما يعادل 0.77%، إلى 78.29 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات أمس الأربعاء نمو نشاط التصنيع في الصين في فبراير/شباط بأسرع وتيرة منذ أكثر من عقد، مما عزز المؤشرات على انتعاش ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد إلغاء قيود مكافحة كوفيد-19 الصارمة.

ومن المتوقع أن تسجل واردات الصين المنقولة بحرا من النفط الروسي مستوى قياسيا مرتفعا هذا الشهر مع استفادة المصافي من الأسعار المنخفضة.

ومع ذلك تعرضت السوق لضغوط بسبب توقعات متزايدة برفع البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة بعد تسارع أكبر من المتوقع في أسعار المستهلكين في فرنسا وإسبانيا وألمانيا.

وقال تاماس فارجا المحلل لدى بي.في.إم أويل "تجدد المخاوف من التضخم ساهم في تدهور المعنويات".

وارتفع التضخم في منطقة اليورو إلى معدل سنوي أعلى من المتوقع عند 8.5%، في فبراير/شباط وفقا لأول تقدير من هيئة الإحصاءات في الاتحاد الأوروبي.

كما أشار محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس إلى أنه من المحتمل أن يستمر في رفع أسعار الفائدة إلى ما بعد اجتماع مارس آذار في غضون أسبوعين، حسبما قالت "آي.إن.جي إيكونوميكس".

وأدت زيادة مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة للأسبوع العاشر على التوالي أيضا إلى الحد من مكاسب السوق.

ومع ذلك، أبقت صادرات قياسية من النفط الخام الأميركي الزيادة أقل مما كانت عليه في الأسابيع الماضية، وفقا لإدارة معلومات الطاقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.