الغاز الروسي

لافروف: الغرب رفض بشكل قاطع مشاركة روسيا في تحقيقات تفجير خطي "نورد ستريم"

أكد على صدمة روسيا من إفلات مخربي خطي نورد ستريم من العقاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن الغرب رفض رفضا قاطعا مشاركة روسيا في تحقيقات تفجير خطي "نورد ستريم".

وأضاف لافروف، أن روسيا مصدومة تجاه إفلات مخربي خطي "نورد ستريم" من العقاب.

كانت موسكو، قالت إن الأمم المتحدة لديها آليات لإجراء تحقيق في حادث خط غاز نورد ستريم.

كان رئيس مجلس النواب الروسي "الدوما"، قال إنه ينبغي إجراء تحقيق دولي أساسه مدونة صحافي استقصائي أميركي يقول فيها إن الولايات المتحدة تقف وراء الانفجارات التي خربت خطي أنابيب نورد ستريم للغاز.

ونفى البيت الأبيض، التقرير الذي نشره الصحافي الأميركي سيمور هيرش، وقال فيه إنه تم تنفيذ هجوم على خطي الأنابيب في سبتمبر/أيلول الماضي بتوجيه من الرئيس الأميركي جو بايدن.

وقالت موسكو مرارا دون تقديم أدلة إن الغرب يقف وراء الانفجارات التي أثرت على خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 في سبتمبر/أيلول الماضي، والخطان مشروعان للبنية التحتية بمليارات الدولارات لنقل الغاز الروسي إلى ألمانيا تحت بحر البلطيق.

وقال محققون من السويد والدنمارك، اللتين وقعت الانفجارات في مناطقهما الاقتصادية الخالصة، إن الأضرار التي لحقت بالخطين ناتجة عن تخريب، لكن دون تحديد من يعتقدون أنه المسؤول.

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القوى "الأنجلوسكسونية" بتفجير خطي أنابيب نورد ستريم.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، إن هناك أسئلة يتعين على الولايات المتحدة الرد عليها بشأن دورها في انفجارات خطي أنابيب الغاز تحت الماء العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.