نفط وغاز

"قطر للطاقة" تشتري حصتين في رخصتي استكشاف بحري من إكسون موبيل

الاتفاق يعزز تواجد الشركة في مناطق الاستكشاف الأطلسية الكندية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت شركة قطر للطاقة اليوم الأربعاء إنها وقعت اتفاقا للحصول على حصتين في رخصتين تابعتين لإكسون موبيل للاستكشاف البحري قبالة الساحل الكندي.

ودخلت الشركة القطرية مجال الاستكشاف البحري في كندا للمرة الأولى في 2021 بحصة 40%، في رخصة الاستكشاف (إي.إل 1165) التابعة لإكسون موبيل قبالة ساحل إقليم نيوفاوندلاند ولابرادور.

ويمنح الاتفاق الأحدث الذي أعلنت عنه الشركة اليوم الأربعاء قطر للطاقة حصة تبلغ 28%، في الرخصة (إي.إل 1167) بينما تمتلك إكسون موبيل كندا حصة 50 %، وسينوفاس للطاقة 22 %، وكذلك ستحصل على حصة تبلغ 40%، في الرخصة (إي.إل 1162) مع احتفاظ إكسون موبيل كندا بحصة 60%، المتبقية.


وقال سعد الكعبي الرئيس التنفيذي لقطر للطاقة في بيان إن "التوقيع على هذه الاتفاقية مع الشريكة الاستراتيجية إكسون موبيل يعزز من التواجد في مناطق الاستكشاف الأطلسية الكندية والتي هي جزء من جهود نمو قطر للطاقة الدولي" بحسب ما أوردت "رويترز".

وتوسعت الشركة على المستوى العالمي في السنوات القليلة الماضية وحصلت على حصص في مشروعات للنفط والغاز حول العالم بتوقيع اتفاقيات مع شركات كبرى للطاقة.

وقطر واحدة من أكبر مصدري الغاز الطبيعي المسال في العالم وتسعى لتعزيز إنتاجها من 77 مليون طن إلى 126 مليون طن سنويا بحلول 2027 من خلال مشروع توسعة حقل الشمال الذي ينقسم لمرحلتين.

ووقعت قطر للطاقة العام الماضي خمس اتفاقات لمشروع حقل الشمال مع شركات عالمية كبرى وهي إكسون موبيل وتوتال إنرجيز وكونوكو فيليبس وإيني وشل.

وفي الشرق الأوسط، انضمت قطر للطاقة إلى توتال إنرجيز وإيني في تحالف لاستكشاف النفط والغاز بمنطقتين بحريتين قبالة سواحل لبنان.

وتجري محادثات للاستحواذ على حصة في مشروعات توتال إنرجيز للنفط والغاز في العراق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.