أوبك بلس

مندوبون في أوبك+ يستبعدون تعديل سياسة إنتاج النفط بمحادثات الاثنين

بعد تعافي أسعار النفط من أدنى مستوياتها في 15 شهرا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال خمسة مندوبين من أوبك+ إن من المرجح أن تلتزم المجموعة باتفاقها الحالي لخفض إنتاج النفط في اجتماع يوم الاثنين المقبل، بعد تعافي أسعار النفط عقب انخفاضها إلى أدنى مستوياتها في 15 شهرا وفقا لـ"رويترز".

ومن المقرر أن تعقد أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وحلفاء بقيادة روسيا، اجتماعا عبر الإنترنت للجنة المراقبة الوزارية التي تضم روسيا والسعودية يوم الاثنين.

وتعافت أسعار النفط صوب 80 دولارا للبرميل لخام برنت بعد انخفاضه إلى ما يقرب من 70 دولارا في 20 مارس/ آذار، مع انحسار المخاوف من أزمة مصرفية عالمية وتوقف الصادرات من إقليم كردستان العراق، وهو ما يحد من الإمدادات

وقال أحد المندوبين عن محادثات الاثنين: "من الصعب توقع أي تطور جديد"ـ وقال آخر إن القيود على المعروض من كردستان وتراجعات الأسعار في الآونة الأخيرة ليست مهمة بما يكفي للتأثير على مسار لسياسة العامة لأوبك+ في 2023

.

وقال ثلاثة مندوبين آخرين في أوبك+ أيضا إنهم يستبعدون أي تغييرات في السياسة يوم الاثنين،وعقب تلك المحادثات، ليس هناك اجتماع كامل لأوبك+ فيما بعد حتى يونيو/ حزيران.

وانخفاض أسعار الخام مشكلة لمعظم أعضاء أوبك+ لأن اقتصاداتها تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط ،ومع ذلك، لم تكن لدى مندوبي أوبك+ أية توقعات بمزيد من الإجراءات لدعم السوق بعد انخفاض الأسعار الأخير، وتوقعوا استقرار الأسعار، وهو ما بدت مؤشرات منذ ذلك الحين على حدوثه.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، خفضت أوبك+ هدف إنتاجها مليوني برميل يوميا، وهو أكبر خفض منذ الأيام الأولى لجائحة كوفيد-19 في 2020. وينطبق نفس الخفض على عام 2023 بأكمله.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.