أسعار النفط

استقرار النفط وسط بيانات قوية لمصافي الصين وتوقعات اقتصادية ضعيفة

نزل خاما القياس 1.5% يوم الأربعاء

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

استقرت أسعار النفط اليوم الخميس بعد التراجع الكبير أمس الأربعاء، إذ وازنت السوق بين قفزة في إنتاج المصافي في الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، وضعف التوقعات الاقتصادية هناك.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت ثلاثة سنتات فقط، أو ما يعادل 0.04%، إلى 73.23 دولار للبرميل بحلول الساعة 09:03 بتوقيت غرينتش.

كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي سنتا واحدا، أو ما يعادل 0.01%، ليسجل 68.28 دولار للبرميل.

وتراجع الخامان 1.5% أمس الأربعاء.

وحصلت السوق على بعض الدعم بعد أن أظهرت بيانات اليوم الخميس أن إجمالي إنتاج مصافي النفط الصينية في مايو/أيار قفز 15.4% عنه قبل عام، مسجلا ثاني أعلى مستوى على الإطلاق.

لكن التوقعات الاقتصادية الضعيفة ألقت بظلالها، حيث جاء نمو الإنتاج الصناعي ومبيعات التجزئة في الصين في مايو/أيار دون التوقعات.

كما ظلت مكاسب النفط محدودة بسبب المخاوف من أن يؤدي رفع أسعار الفائدة المتوقع إلى إبطاء الاقتصادات في الولايات المتحدة وأوروبا ومن ثم انخفاض الطلب على الخام.

وأبقى مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) على أسعار الفائدة دون تغيير أمس الأربعاء، لكنه أشار إلى أنه قد لا تزال هناك حاجة لزيادتها بمقدار نصف نقطة مئوية على الأقل بحلول نهاية هذا العام.

ومع ذلك يتوقع محللون أن تحصل أسعار النفط على بعض الدعم في وقت لاحق من العام نظرا لتزامن التخفيضات الطوعية من جانب دول "أوبك+" التي بدأت في مايو/أيار والتخفيضات الإضافية من جانب السعودية اعتبارا من يوليو/تموز، مع موسم الطلب القوي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.