أرامكو

"أرامكو": خطط لزيادة إنتاج الغاز بنسبة 50-60% بحلول 2030

الناصر: نستهدف التوسع في إنتاج الهيدروجين الأزرق لـ 11 مليون طن بالمرحلة الأولى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة النفط السعودية العملاقة "أرامكو"، أمين الناصر، اليوم الأربعاء، عن خطط لزيادة إنتاج الغاز بنسبة 50-60% بحلول عام 2030، لتلبية الطلب المحلي على الصناعة.

"نعمل على زيادة مستويات إنتاج الطاقة حتى 2030، ونستهدف الوصول إلى 13 مليون برميل يوميا"، بحسب الناصر.

وأضاف أن "أرامكو" تستهدف التوسع في إنتاج الهيدروجين الأزرق للوصول إلى 11 مليون طن بالمرحلة الأولى، كما نستهدف زيادة أعمال تخزين الكربون.

وتابع: "نسهم في دعم العديد من الصناعات المختلفة ضمن رؤية المملكة 2030، مثل صناعة المحركات والسفن والصناعات البحرية".

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، قد كشف في وقت سابق من هذا العام عن خطط المملكة الاستراتيجية لزيادة إنتاجها من النفط والغاز والطاقة النظيفة.

وقال إن المملكة تعمل على زيادة إنتاج الغاز بنسبة 60%، بإضافة 4 آلاف كيلومتر من خطوط الغاز.

وأضاف أن المملكة لديها العديد من المشاريع قيد التطوير حاليا، وتعمل على زيادة قدرتها الإنتاجية من النفط بوتيرة أكبر.

وكانت احتياطيات السعودية من النفط والغاز قد ارتفعت للعام الرابع 0.3% خلال 2022، لتبلغ 338.4 مليار برميل مكافئ نفطي، مقابل 337.3 مليار برميل مكافئ نفطي بنهاية 2021.

وبحسب بيانات شركة أرامكو السعودية، تتوزع الاحتياطيات في حقول المملكة إلى 261.6 مليار برميل من النفط الخام والمكثفات (احتياطيات نهاية 2021 نفسها)، و36.1 مليار برميل من سوائل الغاز الطبيعي (كانت 36 مليار برميل بنهاية 2021).

بالإضافة إلى 246.7 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2022 (مقابل 241.5 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2021)، منها 156.9 تريليون قدم مكعبة قياسية من الغاز غير المصاحب (مقابل 153.7 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2021).

وجاء ارتفاع إجمالي الاحتياطيات للنفط والغاز نتيجة ارتفاع احتياطيات الغاز الطبيعي 2.2% خلال 2022، وهو الارتفاع السنوي الرابع على التوالي، حيث كانت 233.8 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2018، ثم 237.4 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2019، ثم 238.8 تريليون قدم مكعبة قياسية بنهاية 2020.

وبموجب اتفاقية الامتياز الأصلية التي استمر العمل بها حتى 24 ديسمبر 2017، لم تكن حقوق أرامكو السعودية فيما يتعلق بالمواد الهيدروكربونية في المملكة محدودة بمدة معينة، ولذلك كانت احتياطيات المملكة في الحقول التي تديرها أرامكو السعودية حتى ذلك التاريخ هي نفسها احتياطيات الشركة.

لكن بدءا من 24 ديسمبر 2017، حددت اتفاقية الامتياز حق أرامكو السعودية الحصري لاستكشاف المواد الهيدروكربونية في المملكة وتطويرها وإنتاجها، فيما عدا الموارد الموجودة في المناطق المستثناة، بمدة أولية تبلغ 40 عاما، تجددها الحكومة لمدة 20 عاما إضافية، شريطة استيفاء أرامكو السعودية لشروط محددة تناسب ممارسات التشغيل الحالية.

وإضافة إلى ذلك، يمكن تمديد اتفاقية الامتياز لمدة 40 عاما إضافية بعد انتهاء مدة الـ60 عاما، رهنا باتفاق أرامكو السعودية والحكومة على شروط ذلك التمديد وأحكامه.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.