أوبك

النفط يقفز 2% ويقترب من أعلى مستوى في 10 أشهر بفضل تفاؤل "أوبك"

إنتاج "أوبك " من النفط ارتفع إلى 27.45 مليون برميل يومياً في أغسطس

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

قفزت أسعار النفط اليوم الثلاثاء نحو 2 %لتحوم بالقرب من أعلى مستوى في 10 أشهر بدعم من توقعات شح المعروض وتفاؤل أوبك حيال متانة الاقتصادات الكبرى في مواجهة ارتفاع أسعار الفائدة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.64 دولار، أو 1.8 %، إلى 92.28 دولار للبرميل بحلول الساعة 15:15 بتوقيت غرينتش، في حين قفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي1.91 دولار، أو 2.2 %، إلى 89.20 دولار للبرميل.

واستمر شراء الخامين بكميات ضخمة تقنيا لثامن يوم، ويتجهان نحو تحقيق أعلى سعر عند التسوية منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2022.

وتمسكت منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الثلاثاء بتوقعاتها لنمو قوي للطلب العالمي على النفط في 2023 و2024 وعزت ذلك لمؤشرات على أن الاقتصادات الكبرى تسجل أداء أفضل من المتوقع رغم الظروف الاقتصادية غير المواتية مثل ارتفاع أسعار الفائدة والتضخم.

وأضافت "أوبك" في تقريرها الشهري أنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط بمقدار 2.25 مليون برميل يوميا في 2024 مقابل نمو بمقدار 2.44 مليون برميل يوميا في 2023. والتوقعان لم يتغيرا عن توقعات "أوبك" الصادرة الشهر الماضي.

وساعد رفع الصين للقيود المفروضة للحد من تفشي جائحة كوفيد-19 على زيادة الطلب على النفط في عام 2023. وأبقت "أوبك" على نظرة متفائلة نسبيا لعام 2024 إذ تتوقع نموا أقوى للطلب مقارنة بتوقعات جهات أخرى مثل تلك الخاصة بوكالة الطاقة الدولية.

كشف تقرير منظمة "أوبك" الشهري، أن إنتاج المنظمة من النفط ارتفع 113 ألف برميل يومياً في أغسطس ليسجل 27.45 مليون برميل يومياً مدفوعا بزيادات من إيران ونيجيريا، بحسب مصادر ثانوية.

وأظهر استطلاع أولي أجرته رويترز يوم الاثنين أن من المتوقع انخفاض مخزونات الخام بنحو مليوني برميل في الأسبوع المنتهي في 8من سبتمبر/ أيلول.

وفي ليبيا، أدى إعصار هائل إلى أن تغلق -الدولة العضو بأوبك- أربعة موانئ لتصدير النفط في شرق البلاد يوم السبت.


أسعار الفائدة والتضخم


من المتوقع أن توفر بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أغسطس /آب في الولايات المتحدة المقرر صدورها غدا الأربعاء مؤشرا بشأن المسار الذي ستسلكه أسعار الفائدة الأميركية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي ) على أسعار الفائدة بلا تغيير في اجتماعه بخصوص السياسة النقدية الأسبوع المقبل، إلا أن الآراء منقسمة حول إذا ما كان سيرفعها في نوفمبر/ تشرين الثاني.

ويعلن البنك المركزي الأوروبي قراره بشأن سعر الفائدة يوم الخميس، وتوقعت المفوضية الأوروبية يوم الاثنين أن النمو في منطقة اليورو في عامي 2023 و2024 سيكون أبطأ مما كان متوقعا في السابق.

إنتاج النفط في السعودية

أظهر تقرير شهر سبتمبر الصادر عن "أوبك"، أن السعودية خفضت إنتاجها النفطي خلال أغسطس الماضي بمقدار 88 ألف برميل يومياً، وانخفض إنتاج البلاد الإجمالي إلى أقل من 9 ملايين برميل يومياً، وفقا لوكالة "تاس".

وأعلنت المملكة العربية السعودية عن خفض طوعي لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا عقب اجتماع أوبك+ في يونيو، وكان من المقرر أن يتم تنفيذ هذا الإجراء في شهر يوليو مع إمكانية تمديده، ثم مُدد التخفيض عدة مرات وسيظل ساري المفعول حتى نهاية العام الحالي.

وفي يوليو خفضت المملكة العربية السعودية، إنتاجها بمقدار 968 ألف برميل يومياً، فيما بلغ الانخفاض في شهر يونيو 1.056 مليون برميل يومياً، وبذلك تكون السعودية قد أوفت بالكامل بالتزاماتها بخفض الإنتاج الطوعي.

وكان العديد من دول "أوبك+" قد قررت في شهر مايو خفض إنتاج النفط بشكل طوعي بحجم إجمالي قدره 1.66 مليون برميل يومياً، وشكلت حصة المملكة العربية السعودية من التخفيض نحو 500 ألف برميل يومياً.

نفط روسيا

وبحسب تقرير "أوبك"، فإن روسيا حافظت على إنتاجها من النفط، في يوليو الماضي، عند مستوى شهر يونيو أي 9.5 مليون برميل يوميا.

ووفقاً للتقرير، انخفض إنتاج الهيدروكربونات السائلة، في يوليو الماضي، بمقدار 30 ألف برميل يومياً، ليصل إلى 10.8 مليون برميل يومياً.

كما رفعت "أوبك" توقعاتها لإنتاج الهيدروكربونات السائلة في روسيا لعام 2023 بمقدار 70 ألف برميل يوميا، ليصل إلى 10.5 مليون برميل، وهو ما يعني انخفاضاً بـ600 ألف برميل يومياً مقارنة بالعام الماضي، وليس بمقدار 650 ألف برميل كما كان متوقعا قبل شهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.