أسعار النفط

تراجع أسعار النفط مع تصاعد مخاوف استمرار التضخم

بفعل زيادة التوقعات بأن تبقي الاقتصادات الكبرى أسعار الفائدة مرتفعة للتصدي لتضخم لا ينحسر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس مع زيادة التوقعات بأن تبقي الاقتصادات الغربية الكبرى أسعار الفائدة مرتفعة للتصدي لتضخم لا ينحسر.

وبحلول الساعة 13:12 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 66 سنتا إلى 95.89 دولار للبرميل بعد ارتفاعها إلى أعلى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في وقت سابق من الجلسة. وتنتهي تعاقدات نوفمبر/نشرين الثاني غدا الجمعة.

وانخفض العقود الآجلة لخام برنت لشهر ديسمبر/كانون الأول 65 سنتا إلى 93.71 دولار للبرميل، نقلاً عن وكالة "رويترز".

كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 76 سنتا إلى 92.92 دولار للبرميل بعد ارتفاعها فوق 95 دولارا في وقت سابق من الجلسة للمرة الأولى منذ أغسطس/آب 2022.

وقال محللون إن الارتفاع في أسعار النفط الخام في وقت سابق من الجلسة كان نتيجة شح المعروض وانخفاض المخزونات.

لكن مع اقتراب أسعار برنت من 100 دولار للبرميل، تتزايد المخاوف من أن يضطر محافظو البنوك المركزية إلى إبقاء أسعار الفائدة مرتفعة للتصدي لتضخم لا يتراجع لأسباب منها ارتفاع كلفة الطاقة.

وأظهرت بيانات حكومية أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 2.2 مليون برميل الأسبوع الماضي إلى 416.3 مليون برميل، وهو انخفاض يتجاوز بكثير توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز.

وجاء ذلك في أعقاب تخفيضات إنتاج بلغت 1.3 مليون برميل يوميا حتى نهاية العام من السعودية وروسيا.

كانت أسعار النفط ارتفعت في تعاملات اليوم، بعد أن صعدت إلى أعلى مستوى في 2023 في الجلسة السابقة، إذ تفاقمت المخاوف من شح الإمدادات العالمية في ظل الانخفاض الحاد في مخزونات الخام الأميركية.

وبحلول الساعة 07:20 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 0.66% ما يعادل 64 سنتا إلى 97.19 دولار للبرميل. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 0.66% ما يعادل 61 سنتا إلى 94.29 دولار.

قفزت أسعار النفط 3% يوم الأربعاء إلى أعلى مستوى عند التسوية في 2023 بعد أن أثار انخفاض حاد في مخزونات الخام الأميركية مخاوف من شح الإمدادات العالمية.

من جانبه، توقع الرئيس التنفيذي لشركة CMarkits الدكتور يوسف الشمري، استمرار دعم أسعار النفط في الوقت الحاضر.

وأضاف الشمري، في مقابلة مع "العربية"، اليوم الخميس، أنه رغم السحب المتواصل من المخزونات الأميركية لكنه لا يزال دون الانخفاض للمستويات التاريخية له ويبقى عند 416 مليون برميل، ويقابله زيادة في الإنتاج الأميركي إلى 12.9 مليار برميل.

وأوضح أن الطلب على وقود النقل في أميركا مرتفع رغم أن ارتفاع الأسعار بدأ يؤثر على الطلب، لكن هناك شح في المعروض هو الأكثر دعما للأسواق.

وأشار إلى ارتفاع المؤشر الصناعي في الصين لتجاوز 50 نقطة، وسط مؤشرات بوجود أنشطة اقتصادية قوية وشح في المعروض، والتخفيضات الطوعية من السعودية وروسيا، التي تمثل عاملا مهما لموازنة الإمدادات، وتتفاعل معها الأسواق لنهاية هذا العام.

وقال إن اللجنة الرقابية لـ"أوبك+" تجتمع في 4 أكتوبر المقبل، ويبقى التساؤل بشأن هل تحدث أسعار النفط حالياً نوعاً من صياغة السياسة أو الإرجاء للعام القادم.

وأضاف أنه إذا استمرت الأسعار وتجاوزت حاجز 100 دولار للبرميل، فإن الطلب قد يتأثر ويتسبب في حدوث تباطؤ اقتصادي، ومهمة "أوبك+" الحفاظ على الحركة الاقتصادية وألا تتأثر ويبقى الاقتصاد متعافيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.