نفط وغاز

الإمارات تستهدف زيادة قدرتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل بحلول 2027

وزير الطاقة الإماراتي: الاستثمارات تحدد أسعار الوقود للمستهلكين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، اليوم الاثنين، إن أسعار الوقود التي يدفعها المستهلكون عند محطات الوقود ستكون مدفوعة بالرغبة في مواصلة الاستثمار في الوقود الأحفوري.

كما شدد قادة آخرون في قطاع النفط والغاز على الحاجة إلى الاستثمار المستمر لتيسير التحول في مجال الطاقة.

وأضاف المزروعي أمام معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول (أديبك) "يكون السعر مناسبا للمستهلكين، إلا أن مناسبة السعر للمستهلكين لفترة محدودة للغاية هو أمر قصير النظر".

وقال إن هناك حاجة لمزيد من الاستثمارات في قطاع النفط والغاز حتى تكون أسعار الوقود مناسبة للمستهلكين في محطات الوقود.

وردا على سؤال عما إذا كان ارتفاع أسعار النفط الخام يمكن أن يضر بالاقتصاد العالمي، قال المزروعي إن مجموعة أوبك+ لا تستهدف أبدا سعرا محددا للنفط.

واتفقت المجموعة، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، في يونيو/حزيران على تمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى نهاية عام 2024.

ومددت السعودية وروسيا أيضا تخفيضات طوعية إضافية قدرها 1.3 مليون برميل يوميا حتى نهاية العام.

وساعد ذلك في دفع أسعار خام برنت إلى تخطي 90 ​​دولارا للبرميل في أوائل سبتمبر/أيلول مع اقتراب العقود الآجلة الأسبوع الماضي من عتبة 100 دولار للبرميل.

وقال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) هيثم الغيص خلال المؤتمر اليوم إن أوبك متفائلة بخصوص الطلب وترى أن نقص الاستثمار يشكل تهديدا لأمن الطاقة.

وأكد الغيص أهمية مواصلة الاستثمار في قطاع النفط والغاز وقال إنه يرى أن الدعوات لوقف الاستثمار في النفط ستأتي بنتائج عكسية.

وقال "لا نزال نتوقع أن يكون الطلب على النفط قويا بشكل كبير هذا العام كما كان في العام الماضي"، مشيرا إلى أن توقعات المنظمة تشير إلى نمو الطلب على أساس سنوي بأكثر من 2.3 مليون برميل يوميا.

وأضاف أن الاستثمار في قطاع النفط والغاز مهم لأمن الطاقة.

وقال "طاقتنا الإنتاجية الفائضة تتراجع بشدة، قلنا ذلك مرارا وهو ما يتطلب تضافر جهود جميع الأطراف المعنية لإدراك أهمية الاستثمار في هذا القطاع".

وكرر وزير الطاقة الإماراتي هذه الدعوة قائلا إن استثمارات شركات النفط الدولية والوطنية ضروري.

وأضاف المزروعي أن هذه الاستثمارات تتطلب أن تكون الأوساط المالية عازمة على تمويل النفط والغاز.

وقال للصحفيين في وقت لاحق إن بلاده تسير على الطريق الصحيح لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط إلى 5 ملايين برميل يوميا بحلول عام 2027 من 4.2 مليون حاليا.

كما حذرت فيكي هولوب الرئيسة التنفيذية لشركة أوكسيدنتال بتروليوم الأميركية لإنتاج النفط والغاز من أن تراجع الاستثمارات سيدفع أسعار الطاقة إلى الارتفاع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.