كوب 28

أذربيجان قريبة من استضافة مؤتمر المناخ "كوب 29" في 2024

هناك توافق عام حول ترشيح أذربيجان لاستضافة المؤتمر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلن وزير البيئة الأذربيجاني السبت في دبي خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ أن الطريق بات مفتوحًا أمام بلاده لتنظيم النسخة التاسعة والعشرين من المؤتمر في عام 2024.

وقال مختار باباييف في كلمة ألقاها أمام مؤتمر المناخ الثامن والعشرين "يسرني أن أعلن أن هناك توافقًا عامًا حول ترشيح أذربيجان لاستضافة مؤتمر كوب29".

وأضاف "نعرب عن خالص امتناننا للتأييد الذي عبرت عنه كافة الدول ولا سيما دول أوروبا الشرقية والإمارات، الدولة المضيفة. ونحن نتعهد بالعمل على نحو يشمل الجميع وأن نتعاون مع الجميع من أجل نجاح مؤتمر كوب 29"، وفق وكالة "فرانس برس".

أزيلت العقبة من أمام تولي الدولة المنتجة للنفط رئاسة مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ بعد إعلان أرمينيا تأييدها تنظيم أذربيجان له.

أصدرت الدولتان القوقازيتان اللتان خاضتا حربهما الأخيرة عام 2020 وما زالت حدودهما تشهد حوادث مسلحة، بيانًا مشتركًا الخميس أعلنتا فيه أن أرمينيا تسحب ترشيحها لتنظيم مؤتمر الأطراف المقبل وتؤيد ترشيح أذربيجان، بعد أن عطل ترشُّح البلدين التقدم في العملية.

تُنظم مؤتمرات الأطراف كل عام في منطقة إقليمية مختلفة. لهذا العام، اختارت آسيا دولة الإمارات، والعام المقبل هو دور أوروبا الشرقية التي يتعين على دولها أن تتفق فيما بينها، وفقا لإجراءات الأمم المتحدة. وعارضت روسيا اختيار بلغاريا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وصباح الجمعة، أعلنت بلغاريا سحب ترشيحها "بحسن نية".

ويتعين خلال المؤتمر الحالي الذي يُختتم الثلاثاء الموافقة على تنظيم أذربيجان مؤتمر العام المقبل.

تكليف أذربيجان يعني أن تستضيف دولة أخرى غنية بالنفط لمؤتمر الأطراف إذ يعتمد اقتصادها بنسبة 90% على النفط والغاز، وهو ما أثار انتقادات خبراء ومنظمات غير حكومية متواجدة في دبي وتنتقد تولي الإمارات رئاسة "كوب 28".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة