أرامكو

"أرامكو" تعلق خطط زيادة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يومياً

تلقت توجيهاً من وزارة الطاقة بالحفاظ على الطاقة الإنتاجية القصوى عند 12 مليون برميل يومياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت شركة أرامكو السعودية، اليوم الثلاثاء، إنها تلقت توجيها من وزارة الطاقة بالمحافظة على مستوى الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة عند 12 مليون برميل يوميا.

ووجهت وزارة الطاقة شركة أرامكو بعدم الاستمرار في رفع الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة إلى مستوى 13 مليون برميل يوميا.

وأشارت "أرامكو" إلى أن مستوى الطاقة الإنتاجية القصوى المستدامة يُحدد من قبل الدولة وفقًا لنظام المواد الهيدروكربونية الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/37) وتاريخ 2 ربيع الثاني 1439هـ الموافق 20 ديسمبر 2017م.

وقالت شركة أرامكو في بيان على "تداول السعودية"، إنها ستعمل على تحديث التوجيه الاسترشادي للإنفاق الرأسمالي عندما يتم الإعلان عن نتائج عام 2023 في مارس.

فيما نقلت وكالة "رويترز"، عن مصدر مطلع، أن خفض "أرامكو" للطاقة القصوى المستهدفة "ليس له علاقة بالمشكلات الفنية لتطوير البرنامج بل هو توجيه من الحكومة".

وأضاف المصدر، أنه إذا قررت الحكومة السعودية التراجع عن قرارها مرة أخرى، فإن "أرامكو" مستعدة لاستئناف خططها، مؤكداً مواصلة "أرامكو" "دفع الزخم نحو مجالات نمو الشركة" بما في ذلك الغاز والطاقة الجديدة.

وأكد المصدر، أن "أرامكو" لم تغير وجهة نظرها بشأن سيناريوهات الطلب المستقبلي، ولا تزال تعتقد أن النفط والغاز سيكونان ضروريين للحصول على طاقة يعتمد عليها بأسعار معقولة.

كانت وزارة الطاقة قد طلبت من "أرامكو" في مارس/آذار 2020 زيادة الطاقة الإنتاجية القصوى إلى 13 مليون برميل يوميا وسط مواجهة مع روسيا في ذلك الوقت بشأن حصتها في السوق.

وفي مارس 2020، قال أمين الناصر، إن الشركة سترفع إمداداتها النفطية التي تشمل النفط لعملاء داخل وخارج المملكة، إلى 12.3 مليون برميل يوميا في أبريل.

وأوضح الناصر، في بيان حينئذ، أن إمدادات الخام ستزيد 300 ألف برميل يوميا عن الطاقة الإنتاجية المستدامة القصوى للشركة البالغة 12 مليون برميل يوميا.

وكان الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو المهندس أمين الناصر، قد قال إن الشركة تخطط لرفع الطاقة الإنتاجية المستدامة القصوى إلى 13 مليون برميل يومياً بحلول العام 2027.

وتراجعت أسهم الشركات التي ترتبط بعقود مع أرامكو السعودية بقوة في جلسة تداولات اليوم، على رأسها الحفر العربية وأنابيب الشرق والسعودية للأنابيب وأديس القابضة.

وقال خبير النفط الدكتور فهد بن جمعة إن قرار وزارة الطاقة السعودية بعدم الاستمرار برفع الطاقة الإنتاجية إلى 13 مليون برميل "ممتازاً" وستتفاعل الأسواق معه إيجابياً.

وأضاف أن السعودية لديها أكبر فائض إنتاج بالعالم يصل إلى 3 ملايين برميل.

وأوضح أن القرار سيكون لمصلحة "أرامكو" السعودية، وأنه سينعكس بهذه الطريقة على مشاريعها المستقبلية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.