أوبك

"أوبك" تتمسك بتوقعاتها للطلب على النفط وتتنبأ بنمو اقتصادي أقوى

الطلب العالمي على النفط سيرتفع 2.25 مليون برميل يوميا في 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

تمسكت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، اليوم الثلاثاء، بتوقعاتها لنمو قوي نسبيا للطلب العالمي على النفط في 2024 و2025 ورفعت توقعاتها للنمو الاقتصادي للعامين، وأشارت إلى أن هناك احتمالات لمزيد من الارتفاع.

وقالت أوبك في تقرير شهري إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع 2.25 مليون برميل يوميا في 2024 و1.85 مليون برميل يوميا في 2025.

ولم تتغير التوقعات لكلا العامين عن التوقعات الصادرة في تقرير الشهر الماضي.

ومن شأن أي ارتفاع أقوى للنمو الاقتصادي أن يعطي دفعة إضافية للطلب على النفط. وتوقعات أوبك لنمو الطلب في 2024 أعلى بالفعل من توقعات وكالة الطاقة الدولية، على الرغم من أن تحالف "أوبك+" الأوسع لا يزال يخفض الإنتاج لدعم السوق.

وقالت أوبك إنها تتوقع أن "الاتجاه الإيجابي" للنمو الاقتصادي سيمتد إلى النصف الأول من 2024، ورفعت توقعاتها للنمو الاقتصادي في 2024 و2025 بمقدار 0.1 نقطة مئوية.

وقالت "أوبك" في التقرير "النمو الاقتصادي العالمي لا يزال قويا... ويمكن أن تتحقق احتمالات المزيد من الصعود في جميع الاقتصادات الرئيسية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وغير الأعضاء في المنظمة".

وتلقت أسعار النفط دعما في 2024 نتيجة الصراع في الشرق الأوسط واضطراب الإمدادات، غير أن المخاوف بشأن استمرار ارتفاع أسعار الفائدة تضرب بمعولها. ويجري تداول خام برنت اليوم في حدود 82 دولارا للبرميل بارتفاع 0.5%.

وقالت "أوبك" إن ارتفاع الأسعار الشهر الماضي انبثق من مجموعة من العوامل منها تخفيف الضغوط البيعية خلال المضاربات وتعطل الإمدادات وبيانات الاقتصاد الكلي الأقوى من المتوقع والمؤشرات على أساسيات سوق النفط القوية.

وتتوقع "أوبك" الآن نموا اقتصاديا عالميا يبلغ 2.7% هذا العام و2.9% في 2025 استنادا إلى توقعات استمرار تراجع التضخم العام طوال العامين الحالي والمقبل.

خلافات مع وكالة الطاقة الدولية

بالنسبة للعام الجاري، فإن توقعات أوبك لنمو الطلب على النفط أكبر بكثير من زيادة 1.24 مليون برميل يوميا تتوقعها وكالة الطاقة الدولية حتى الآن. ومن المقرر أن تصدر الوكالة أحدث توقعاتها يوم الخميس.

وتختلف أوبك والوكالة في السنوات الأخيرة حول مسائل مثل الطلب على المدى الطويل والحاجة إلى الاستثمار في إمدادات جديدة.

وتتوقع الوكالة أن يصل الطلب على النفط إلى ذروة بحلول 2030 مع تحول العالم إلى مصادر طاقة أنظف، وهو ما لا تتفق معه أوبك.

وفي وقت سابق من اليوم، قال أمين عام "أوبك" هيثم الغيص لرويترز إنه يعتقد أن توقعات أوبك قوية للطلب على المدى الطويل، وهي توقعات تستشرف الفترة حتى 2045 ولا ترى ذروة في الطلب.

تتبنى أوبك ومجموعة أوبك+ الأوسع نطاقا سلسلة من تخفيضات الإنتاج منذ أواخر 2022 لدعم السوق. ودخل خفض جديد للربع الأول من العام الجاري حيز التنفيذ الشهر الماضي.

قال تقرير أوبك أيضا إن إنتاجها من النفط انخفض 350 ألف برميل يوميا في يناير/ كانون الثاني مع بدء سريان حزمة جديدة من تخفيضات الإنتاج الطوعية التي يتبناها تحالف "أوبك+" في الربع الأول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.