مبادلة للاستثمار

"بتروبراس" البرازيلية تسعى لتسوية صفقة مصفاة مع "مبادلة" بنهاية يونيو

الشركتين ستكثفان الجهود بشأن التفاصيل المؤسسية والتشغيلية للصفقة الخاصة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال الرئيس التنفيذي لبتروبراس اليوم الثلاثاء، إن شركة النفط البرازيلية التي تديرها الحكومة تأمل في تسوية تفاصيل شراكة مع مبادلة لاستعادة السيطرة على تشغيل مصفاة مملوكة لشركة الاستثمار السيادية التابعة لحكومة أبوظبي بحلول نهاية النصف الأول من العام.

وقال الرئيس التنفيذي جان بول براتس في منشور على منصة "إكس" إن الشركتين ستكثفان الجهود بشأن التفاصيل المؤسسية والتشغيلية للصفقة الخاصة بمصفاة رلام في ولاية باهيا بشمال شرق البرازيل.

تم بيع المصفاة في عهد إدارة سابقة لمبادلة في 2021 مقابل 1.65 مليار دولار في إطار استراتيجية بيع أصول جرى تبنيها خلال الإدارة اليمينية المتطرفة للرئيس السابق جاير بولسونارو، وفق "رويترز".

وفي العام الماضي، وبعد أن تولى الرئيس اليساري لويس إيناسيو لولا دا سيلفا المنصب، اقترحت بتروبراس إمكانية إعادة شراء أصول في قطاع التكرير لتعزيز إنتاجها من الوقود.

ولم يتطرق براتس للمزيد من التفاصيل حول النحو الذي ستكون عليه الصفقة، لكن "بتروبراس" قالت سابقا في إفصاح إنها "ستقيم الاستحواذ على حصة" في رلام وأسيلين للطاقة المتجددة المملوكة لمبادلة.

وتستحوذ "رلام" على نحو 10% من طاقة تكرير النفط في البرازيل.

وقال براتس أيضا إن الشراكة ستشمل تعزيز أنشطة مبادلة في قطاع الوقود الحيوي بالبرازيل، غير أنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وفي سبتمبر/ أيلول، وقعت بتروبراس مذكرة تفاهم لدراسة الانضمام إلى مبادلة في أنشطتها للتكرير والتوزيع في باهيا، وهو ما يشمل مصفاة حيوية تشير تقديرات مبادلة إلى الحاجة لاستثمار 2.5 مليار دولار فيها.

وفي ذلك الوقت، قالت مصادر لـ"رويترز" إن الشراكة يمكن أن تفتح الباب أمام محادثات بشأن رلام، إذ لا تزال "بتروبراس" حريصة على إعادة شراء المصفاة على الرغم من عقبات محتملة تتعلق بمكافحة الاحتكار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.