"شل" تنسحب من محادثات مع العراق لبناء مصنع بتروكيماويات في البصرة

مسائل مالية وتعاقدية أخرت التوصل إلى اتفاق نهائي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وزارة النفط العراقية أن شركة شل انسحبت من محادثات مع العراق لبناء مصنع للبتروكيماويات في البصرة بجنوب البلاد.

وأكدت "شل" في بيان منفصل أنها ستنسحب من المشروع.

النفط من إيران والتأمين من نيويورك.. كيف تؤمّن طهران شحناتها؟

وذكر بيان صادر عن وزارة النفط العراقية أن "شل" لن تواصل المناقشات مع وزارتي الصناعة والمعادن والنفط بشأن دورها "كمستثمر رئيسي" في مشروع النبراس للبتروكيماويات، لكن شل تؤكد "الاستمرار بدعم المشروع من خلال شراكتها مع شركة غاز البصرة".

وفي 2015، وقعت "شل" صفقة مبدئية بقيمة 11 مليار دولار مع العراق لبناء مجمع البتروكيماويات الذي من المفترض أن يبدأ تشغيله نظريا في غضون ست سنوات، ومن شأنه أن يجعل العراق أكبر منتجي البتروكيماويات في الشرق الأوسط.

وقال مسؤول عراقي في مجال الطاقة مطلع على محادثات المشروع إن مسائل مالية وتعاقدية أخرت التوصل إلى اتفاق نهائي مع "شل"، "وتسببت في انهيار الصفقة الأولية".

وأضاف المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته لكونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، "تلقينا تعليمات من رئيس الوزراء بالاتصال بالمستثمرين المهتمين المحتملين لإحياء المشروع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.