توترات البحر الأحمر

وزير البترول المصري: أحداث البحر الأحمر لا تؤثر على صادراتنا من الغاز المسال

قال إن التوترات رفعت تكلفة الواردات النفطية ولم تؤثر على الإمدادات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، إن مصر لم تتأثر صادراتها من الغاز الطبيعي المسال بتوترات أحداث البحر الأحمر، مشيرا إلى أن صادرات الغاز المسال تتم عبر البحر المتوسط وبالتالي فهي بعيدة عن التوترات".

أضاف وزير البترول المصري، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش مؤتمر "إيجبس 2024" حضرته "العربيةBusiness"، أن أحداث البحر الأحمر لم تؤثر على الإمدادات المصرية من النفط والمواد البترولية، لكنها رفعت أعباء التكلفة الفعلية على الدولة فيما يتعلق بالشحنات المستوردة من الخارج".

أشار إلى ارتباط مصر بعقد يجدد سنويا مع العراق لاستيراد كميات من الزيت الخام، ويمثل أحد أهم عقود مصر مع مؤسسة النفط العراقية.

وقال إن شركات "بتروجت، صان مصر، إنبي" المصرية تعمل في مشروعات نفطية بدولة العراق ويوجد تأكيد على دعم تواجد تلك الشركات بمشروعات جديدة في العراق خلال الفترة القادمة.

وأضاف الملا" لدينا مناطق امتياز في العراق لإنتاج النفط والغاز الطبيعي تحت اسم الهيئة العامة المصرية للبترول بحصص 10 و15%".

أشار إلى أن قارة إفريقيا تمتلك كميات ضخمة من أنواع الطاقة المختلفة التي تحتاج إلى نظرة متغيرة فيما يتعلق بدعم الاستثمار والقروض طويلة الأجل والمنح ونقل التكنولوجيا من أجل الوفاء بالخطط الزمنية لمشروعات الطاقة المستهدفة.

وعقد الملا جلسة مباحثات أمس الاثنين، مع نائب رئيس الوزراء ووزير النفط العراقي عبدالغنى حيان والوفد المرافق.

وأكد الملا أهمية التعاون المستمر بين الجانبين وامتداده ليضم الأردن أيضًا وحرص مصر على تدعيم هذا التعاون الثلاثي باستمرار وعبر المجالات المختلفة وعلى رأسها صناعة البتروكيماويات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.