مبادلة للاستثمار

مسؤول: مبادلة للطاقة تعمل على توسيع إنتاج الغاز في حقل بماليزيا

أكد أن الشركة حريصة على زيادة استثماراتها في جنوب شرق آسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال ستيفانو راتشيتي الرئيس التشغيلي في شركة مبادلة للطاقة إن الشركة تعكف على توسيع طاقة الإنتاج في حقل بيجاجا للغاز قبالة ساحل ساراواك بماليزيا.

وقال راتشيتي في مؤتمر للطاقة "من المتوقع أن يصل الطلب على الغاز إلى ذروته قبل عام 2040. وفي الوقت الراهن، نشهد نموا سريعا في الغاز الطبيعي المسال... لذلك هناك فرصة مهمة للاستثمار في الغاز والغاز الطبيعي المسال".

ولم يقدم راتشيتي أي أرقام محددة حول التوسع.

وأفاد لرويترز على هامش المؤتمر بأن مبادلة حريصة على زيادة الاستثمارات في جنوب شرق آسيا حيث تشغل أيضا حقول غاز في إندونيسيا وتايلاند.

وبدأ حقل بيجاجا للغاز، والمعروف أيضا باسم (بلوك إس.كيه320) في إنتاج الغاز عام 2022، وهو أول مشروع تنمية في ماليزيا تطلقه شركة مبادلة للطاقة المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار صندوق الثروة السيادي في أبوظبي.

وتتولى مبادلة أعمال التشغيل في الحقل الذي تمتلك حصة 55% منه، في حين تمتلك بتروناس كاريجالي حصة 25% وشركة سراواك شل حصة 20%.

وصُممت مرافق الإنتاج في بيجاجا، التي تتضمن منصة مركزية متكاملة لمعالجة الغاز ومنصة لحفر الآبار، بهدف إنتاج 550 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا ليتم نقله عبر خط أنابيب جديد تحت البحر مربوط بشبكة أنابيب غاز قائمة لتصديره من محطة بينتولو للغاز الطبيعي المسال.

وتوجد مبادلة في إندونيسيا منذ عام 2004. وفي ديسمبر/كانون الأول، أعلنت أنها اكتشفت احتياطيات كبيرة من الغاز في أعماق البحار في منطقة امتياز جنوب أندامان بإندونيسيا، وهو ما قال محللون إنه ثاني أكبر اكتشاف في العالم لموارد الغاز تحت سطح البحر خلال العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.