أسعار النفط

ارتفاع النفط بعد تغلب تخفيضات "أوبك+" على المخاوف بشأن الطلب

العقود الآجلة لخام برنت تعود للصعود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

ارتفعت أسعار النفط قليلاً، اليوم الأربعاء، بعدما تغلبت المؤشرات على شح الإمدادات في ظل تخفيضات إنتاجية من جانب منتجين كبار على المخاوف المتعلقة بنمو الطلب في الصين والولايات المتحدة، أكبر مستهلكين للخام في العالم.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 17 سنتاً إلى 82.21 دولار للبرميل بحلول الساعة 04:40 بتوقيت غرينتش بعد تراجعها في الجلسات الأربع السابقة. وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 19 سنتا إلى 78.34 دولار للبرميل بعد انخفاضها في اليومين السابقين.

ويفتقر معدل النمو الاقتصادي المستهدف في الصين لعام 2024 بنحو 5% إلى خطط تحفيز كبيرة لدعم اقتصاد البلاد المتعثر مما زاد المخاوف من أن نمو الطلب في الصين قد يتأخر هذا العام. وأعلنت بكين هذا الهدف أمس الثلاثاء، بحسب "رويترز".

وقال توني سيكامور، محلل السوق لدى "آي.جي" في سيدني: "أرادت السوق مزيدا من التفاصيل حول الكيفية التي تعتزم بها الصين تحقيق هدف النمو البالغ 5% لعام 2024، وكانت تأمل على وجه التحديد في رؤية المزيد من التوسع المالي للمساعدة في تحقيق هدف النمو".

وأضاف سيكامور أن الأسواق تتطلع إلى شهادة السياسة النقدية نصف السنوية لغيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أمام الكونغرس اليوم الأربعاء وغداً الخميس وبيانات التوظيف الأميركية يوم الجمعة.

ومن المتوقع أن تظهر بيانات الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة يوم الجمعة زيادة قدرها 200 ألف وظيفة في فبراير/شباط بعد ارتفاعها 353 ألف وظيفة في يناير/كانون الثاني، وفقا لمسح أجرته رويترز.

ويمكن أن توفر تعليقات باول وبيانات الوظائف اتجاها أوضح بشأن أسعار الفائدة الأميركية، وسينظر إلى أي مؤشرات على تحرك المركزي الأميركي نحو خفض أسعار الفائدة على أنها إيجابية للاقتصاد وللطلب على النفط.

وتلقت أسعار النفط دعما من إعلان تحالف "أوبك+" الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها يوم الأحد عن تمديد تخفيضات الإنتاج البالغة 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية الربع الثاني.

وأدى التمديد إلى بعض الشح في المعروض، خاصة في الأسواق الآسيوية، إلى جانب تعطل تحركات ناقلات النفط نتيجة لهجمات البحر الأحمر التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية.

العزوف عن المخاطرة

وأشار دانييل هاينز خبير استراتيجيات السلع الكبير في بنك "إيه.إن.زد" في مذكرة اليوم الأربعاء إلى "توجه العزوف عن المخاطرة" في الأسواق "على الرغم من استمرار علامات الشح في السوق الفعلية". وأضاف أن تخفيضات "أوبك+" تشق طريقها ببطء عبر السوق.

واتضحت علامات شح المعروض عندما أعلنت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، اليوم الأربعاء عن ارتفاع طفيف في أسعار مبيعات النفط الخام لشهر أبريل/نيسان إلى آسيا، أكبر سوق لها.

وقالت مصادر في السوق إن التقرير الأول من تقريري المخزونات الأميركية هذا الأسبوع، الصادر عن معهد البترول الأميركي، أظهر ارتفاع مخزونات الخام الأميركية بمقدار 423 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في الأول من مارس/آذار، وهو أقل بكثير من الزيادة التي توقعها محللون في استطلاع أجرته "رويترز" والبالغة 2.1 مليون برميل.

وأظهرت بيانات معهد البترول أن مخزونات البنزين انخفضت بمقدار 2.8 مليون برميل وانخفضت مخزونات نواتج التقطير بمقدار 1.8 مليون برميل.

ومن المقرر صدور البيانات الرسمية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية اليوم الأربعاء الساعة 1530 بتوقيت جرينتش. وإذا أعلنت إدارة معلومات الطاقة عن زيادة في مخزون النفط الخام، فسيكون هذا هو الأسبوع السادس على التوالي الذي ترتفع فيه مخزونات النفط في البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.