أرامكو

السعودية تعتزم خفض إمدادات الخام العربي الثقيل لآسيا في أبريل

بسبب أعمال صيانة في حقول نفطية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال مصدران مطلعان، اليوم الاثنين، إن شركة أرامكو السعودية، أكبر مصدر للنفط الخام في العالم، تعتزم خفض إمدادات الخام العربي الثقيل لعملائها في آسيا في أبريل/نيسان بسبب أعمال صيانة بحقول النفط.

وقال أحد المصدرين إن أرامكو ستحافظ على مستويات إمدادات التحميل لدرجات أخرى من الخام في أبريل/نيسان.

ويأتي الخفض بعد أن قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها أو ما يعرف باسم أوبك+ في مطلع هذا الشهر تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط بمقدار 2.2 مليون برميل يوميا في الربع الثاني من العام الجاري.

وأخطرت أرامكو عملاء آسيويين بمخصصاتهم من الخام في أبريل/نيسان، وذلك بعد أيام من نشر أسعار البيع الرسمية للشهر نفسه.

ورفعت أرامكو على غير المتوقع أسعار الدرجات الثقيلة في أبريل/نيسان، وهو ما قلص الفجوة السعرية بينها وبين الدرجات
الخفيفة.

ولم ترد أرامكو السعودية بعد على طلب للتعليق خارج ساعات العمل.

كانت شركة أرامكو السعودية أعلنت أمس رفع معدل النمو المستهدف لإنتاج الغاز إلى أكثر من 60% بحلول عام 2030، مقارنة بمستويات عام 2021، وقالت إن مشاريع الغاز التابعة لها تتقدم لتحقيق هذا الهدف.

أوضحت الشركة في بيان، أمس الأحد، أن مشاريع الغاز التابعة لها تشمل، مشروع تخزين الغاز في مكمن الحوية عنيزة، حيث بدأت أنشطة الحقن بهدف توفير ما يصل إلى ملياري قدم مكعبة قياسية في اليوم لإعادة إدخالها في شبكة الغاز الرئيسة، واستكمال توسعة معمل غاز الحوية.

وأشارت إلى أن الإجراءات ستزيد من قدرة معالجة الغاز الخام بالمعمل بمقدار 800 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم، تتضمن نحو 750 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا من طاقة معالجة غاز البيع، وإنتاج أول غاز حبيس غير تقليدي من منطقة أعمال جنوب الغوار.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.