أسعار النفط

ارتفاع أسعار النفط بدعم انخفاض مخزونات أميركا وهجمات على المصافي الروسية

الخامان القياسيان يرتفعان نحو 3% إلى أعلى مستوى في 4 أشهر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية اليوم الخميس مدعومة بطلب قوي من الولايات المتحدة بعد أن بلغت مخزونات البنزين أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر وانخفضت مخزونات الخام على نحو مفاجئ مع استمرار المخاوف بشأن الإمدادات بعد الهجمات الأوكرانية على مصافي تكرير روسية.

وبحلول الساعة 06:37 بتوقيت غرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 11 سنتا أو 0.13 بالمئة، إلى 84.14 دولار للبرميل، كما زاد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 6 سنتات، أو 0.08% إلى 79.78 دولار للبرميل.

وارتفع الخامان القياسيان نحو 3% إلى أعلى مستوى في أربعة أشهر أمس الأربعاء بفضل توقعات بزيادة الطلب الأميركي وتصاعد المخاطر الجيوسياسية.

وقال محللو "إيه.إن.زد" في مذكرة للعملاء "أدى ارتفاع صادرات المنتجات الأميركية إلى انخفاض مخزون البنزين إلى أدنى مستوى له في ثلاثة أشهر. كما تفاعلت السوق مع المخاطر الجيوسياسية المتزايدة بعد هجمات أوكرانية بطائرات مسيرة على مصافي نفط روسية".

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أمس الأربعاء إن مخزونات البنزين تراجعت للأسبوع السادس على التوالي إذ هبطت 5.7 مليون برميل إلى 234.1 مليون برميل، وهو ما يعادل ثلاثة أمثال التوقعات بانخفاض 1.9 مليون برميل.

كما هبطت مخزونات الخام الأميركية بشكل غير متوقع مع ارتفاع معدلات تشغيل المصافي.

وفي تعزيز للطلب، اشترت الولايات المتحدة نحو 3.25 مليون برميل من الخام لاحتياطي النفط الاستراتيجي في البلاد للتسليم في أغسطس/آب.

في الوقت نفسه، استمرت ضربات أوكرانية بطائرات مسيرة على منشآت تكرير روسية لليوم الثاني أمس الأربعاء مما تسبب في حريق في أكبر مصفاة لشركة روسنفت، في واحدة من أخطر الهجمات على قطاع الطاقة الروسي في الأشهر الماضية.

وقال مسؤولون روس إنه غداة إلحاق أضرار بالغة بمصفاة تابعة لشركة لوك أويل في نيجني نوفجورود، استهدفت طائرات مسيرة أوكرانية مصافي التكرير في منطقتي روستوف وريازان.

وفي ريازان، تسبب هجوم بمسيرة في نشوب حريق في مصفاة روسنفت. وقال مصدران مطلعان على الوضع لوكالة رويترز إن المصفاة اضطرت إلى إغلاق وحدتين رئيسيتين لتكرير النفط.

على نحو منفصل، حدت من ارتفاع الأسعار المخاوف حيال إنتاج النفط الخام في مارس/آذار في ضوء زيادة الإمدادات في فبراير/شباط.

وقال محللو "إيه.إن.زد" "مع ذلك، فإن التطورات في ناحية الإمدادات لا تدعم الأسعار إذ أظهر إنتاج "أوبك+" لشهر فبراير التزاما أضعف. وظل العراق غير ممتثل للشهر الثاني".

كما يزيد إنتاج نيجيريا من النفط بشكل منتظم وبلغ 1.476 مليون برميل يوميا في فبراير/شباط، وهو أعلى مستوى له منذ أكثر من ثلاث سنوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.