روسيا و أوكرانيا

أوكرانيا تؤكد وقوع "أضرار بالغة" في أكبر محطاتها للطاقة الكهرومائية

بسبب ضربات روسية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعرضت أكبر محطات أوكرانيا لإنتاج الطاقة الكهرومائية لأضرار بالغة جراء إصابتها بثمانية صواريخ روسية يوم الجمعة، وفق ما أكد مكتب المدعي العام في كييف.

وقال رئيس قسم جرائم الحرب في مكتب المدعي العام يوري بيلوسوف في تصريحات للتلفزيون الأوكراني إن محطة دنيبرو لإنتاج الطاقة "أصيبت ثماني مرات... المنشأة باتت فعلا خارج الخدمة. الأضرار بالغة للغاية".

وتمتد محطة إنتاج الطاقة على ضفة نهر دنيبرو في مدينة زابوريجيا (جنوب شرق)، وتقع ضمن واحدة من أربع مناطق أعلنت روسيا ضمّها إلى أراضيها، على الرغم أنها لا تسيطر عليها بالكامل.

وأظهرت صور تمّ تداولها على منصات التواصل الاجتماعي، النيران مشتعلة في سدّ المحطة في وقت مبكر الجمعة.

وأوضح حاكم زابوريجيا إيفان فيدوروف أن القصف الروسي أصاب حافلة على الطريق المحاذية للسدّ، ما تسبّب بمقتل سائقها البالغ 62 عاما.

وتقع المحطة الكهرومائية على مسافة 60 كلم من محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي سيطرت عليها القوات الروسية مطلع الحرب.

وأكدت وزارة الطاقة الأوكرانية يوم الجمعة أن الوضع في المحطة الكهرومائية "تحت السيطرة"، وأنها لا تواجه خطر حصول انهيار في السدّ المائي. لكنها أقرت بأن "المنشأة تعرضت لأضرار".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.