طاقة

الشريك الأجنبي بمصفاة "رأس لانوف" الليبية يطلب الموافقة على بيع حصته

لطرف ثالث

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت وسائل إعلام ليبية أمس السبت، أن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، فرحات بن قدارة، وجه خطاباً إلى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة بتلقيه طلباً من الشريك الأجنبي بمصفاة "رأس لانوف" النفطية للموافقة على بيع حصته لطرف ثالث.

وذكرت صحيفة "الوسط" أن رئيس مؤسسة النفط طلب من الدبيبة، في الخطاب المؤرخ في 11 فبراير/شباط، الموافقة على العرض الذي تقدم به الشريك الإماراتي في شركة "ليركو" المشغلة لمصفاة "رأس لانوف" لبيع حصته لطرف ثالث لم يحدده، نقلا عن وكالة أنباء العالم العربي".

مسؤول: إنتاج ليبيا النفطي سيبلغ مليوني برميل يوميا خلال 3 سنوات

وبحسب الصحيفة الليبية، تدير الشركة الليبية الإماراتية "ليركو" مصفاة "رأس لانوف" النفطية، ويشترك في ملكيتها كل من المؤسسة الوطنية للنفط ممثلة عن الدولة الليبية، وشركة "تراستا" التابعة لمجموعة "الغرير" الإماراتية.

كانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، أعلنت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إعادة تشغيل مصنع التكسير الحراري للنافتا بمجمع "رأس لانوف" الصناعي، ووصول غاز الإيثيلين إلى الخزانات بمنطقة التخزين البارد بعد توقف دام لأكثر من 12 عاماً.

وأكدت المؤسسة، بدء إنتاج غاز الإيثلين طبقاً للمواصفات القياسية وتحويله للخزانات بصورة تدريجية، وذلك بعد نجاح عمليات التشغيل التجريبية لمصنع الإيثلين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.