أوبك بلس

وزراء "أوبك+" يبقون مستويات إنتاج النفط بدون تغيير

خام برنت وصل إلى 89.1 دولار للبرميل ارتفاعا من 77 دولارا في نهاية 2023

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أبقت اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة إنتاج "أوبك+" في اجتماعها، اليوم الأربعاء، في فيينا مستويات إنتاج النفط من دون تغيير.

وقالت الأمانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" في بيان، إن اللجنة قامت بمراجعة بيانات إنتاج النفط الخام لشهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين وأشارت إلى الالتزام التام من جانب الدول المشاركة في في "إعلان التعاون" سواء من الأعضاء في "أوبك" أو من خارجها.

هل أثبتت ارتفاعات أسعار النفط الأخيرة صحة سياسات "أوبك بلس"؟

كما رحبت اللجنة بتعهد العراق وكازاخستان بالالتزام الكامل باتفاق "أوبك+" وكذلك التعويض عن فائض الإنتاج. ورحبت اللجنة أيضا بإعلان روسيا أن تخفيضاتها الطوعية في الربع الثاني من 2024 ستستند إلى الإنتاج وليس الصادرات، وفق وكالة أنباء العالم العربي.

وقال البيان إن الدول المشاركة في الاتفاق والتي ضخت كميات زائدة من الإنتاج في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط ومارس/آذار ستقدم خططا مفصلة بالتعويضات لأمانة "أوبك" بحلول أبريل/نيسان 2024.

كان تحالف "أوبك+"، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" ومنتجين مستقلين من بينهم روسيا، أعلن في السابق عن الإبقاء على خفض الإمدادات بحوالي 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية يونيو/حزيران المقبل بهدف دعم الاستقرار والتوازن في الأسواق.

وجاء في البيان أن اللجنة ستستمر في تقييم ظروف السوق عن كثب وأشارت إلى استعداد دول إعلان التعاون إلى معالجة تطورات السوق وجاهزيتها لاتخاذ إجراءات إضافية في أي وقت استنادا إلى التماسك القوي بين منظمة "أوبك" والدول غير الأعضاء بها المشاركة.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع المقبل للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لأوبك في الأول من يونيو/حزيران المقبل.

ويعقد التحالف، الذي يضم منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاء، اجتماعا اليوم عبر الإنترنت للجنة المراقبة الوزارية المشتركة لدارسة تطورات السوق والتزام الأعضاء بتخفيضات الإنتاج.

وارتفعت أسعار النفط هذا العام مدعومة بنقص في الإمدادات وهجمات على بنية تحتية للطاقة في روسيا والحرب في الشرق الأوسط.

ووصل خام برنت إلى 89.1 دولار للبرميل، ارتفاعا من 77 دولارا في نهاية 2023.

وفي الاجتماع الأخير، وافق أعضاء تحالف "أوبك بلس" على تمديد الخفض الطوعي لإنتاج النفط حتى نهاية الربع الثاني من العام 2024.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وافقت دول منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" وحلفاؤها بقيادة روسيا على خفض طوعي للإنتاج بلغ زهاء 2.2 مليون برميل يوميا إجمالا في الربع الأول، وهو ما شمل تمديد السعودية لخفضها الطوعي للإنتاج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.