أسعار النفط

السعودية قد ترفع أسعار معظم درجات النفط المتجهة لآسيا خلال يونيو

ستصل إلى أعلى مستوياتها في 5 أشهر بعد ارتفاع أسعار الخامات القياسية في الشرق الأوسط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكرت مصادر تجارية، اليوم الاثنين، أن السعودية، أكبر مُصدر للنفط في العالم، قد ترفع أسعار معظم درجات النفط الخام المتجهة إلى آسيا في يونيو/حزيران إلى أعلى مستوياتها في 5 أشهر بعد ارتفاع أسعار الخامات القياسية في الشرق الأوسط هذا الشهر.

وقالت سبعة مصادر من قطاع التكرير في مسح أجرته رويترز، إن سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف تحميل يونيو/حزيران قد يرتفع بما يتراوح بين 70 إلى 90 سنتا ليقترب من علاوة بواقع 3 دولارات للبرميل فوق الأسعار المعروضة لمتوسط ​​عمان ودبي، فيما سيكون المستوى الأعلى منذ يناير/كانون الثاني.

"غولدمان ساكس" يبقي على توقعه لسعر خام برنت عند 100 دولار للبرميل

وتوقع معظم المشاركين ارتفاع أسعار البيع الرسمية لشهر يونيو/حزيران للخامين العربي المتوسط ​​والثقيل بالتزامن مع ارتفاع سعر الخام العربي الخفيف، مدعومة بنقص المعروض وسط تخفيضات "أوبك+" والهوامش القوية لزيت الوقود.

وبدأت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" معالجة خام زاكوم العلوي في مصفاة الرويس بعد تحديثها، مما أدى إلى خفض صادرات هذه الدرجة.

وأظهرت بيانات كبلر أن تغيير الخام المتجه إلى مصفاة أدنوك أدى إلى ارتفاع صادرات خام مربان لمستوى غير مسبوق في أبريل/نيسان عند 1.65 مليون برميل يوميا، وهو ما أدى إلى انخفاض أسعار الخام الخفيف عالي الكبريت.

وعادة ما يتم نشر أسعار البيع الرسمية للخام السعودي بحلول الخامس من كل شهر، مما يحدد اتجاه الأسعار الإيرانية والكويتية والعراقية ويؤثر على أكثر من 9 ملايين برميل يوميا من النفط المتجه إلى آسيا.

وتحدد أرامكو السعودية أسعارها بناء على توصيات العملاء وبعد حساب التغير في قيمة نفطها خلال الشهر السابق على أساس العائدات وأسعار المنتجات.

وفي إطار سياسة الشركة، لا يعلق مسؤولو أرامكو السعودية على عروض البيع الرسمية الشهرية للمملكة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.