أرامكو

"أرامكو" و"نيكست ديكيد" تعلنان اتفاقية مبدئية لشراء الغاز المسال من منشأة أميركية

قالت إن مدة الاتفاقية 20 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت شركة الزيت العربية السعودية "أرامكو السعودية"، إحدى الشركات المتكاملة والرائدة عالميًا في مجال الطاقة والكيميائيات، وشركة نيكست ديكيد كوربوريشن "نيكست ديكيد"، اليوم، أن شركات تابعة لهما وقعت اتفاقية مبدئية غير ملزمة مدتها 20 عامًا لبيع وشراء الغاز الطبيعي المسال من الوحدة الرابعة في منشأة ريو غراندي للغاز الطبيعي المسال في ميناء براونزفيل في تكساس بالولايات المتحدة الأميركية.

وتتوقع "أرامكو السعودية" بموجب شروط الاتفاقية المبدئية، أن تشتري 1.2 مليون طن سنويًا من الغاز الطبيعي المسال على مدى 20 عامًا، وفقًا للسعر السائد لمركز هنري هاب لأسعار الغاز، ويُسلم على متن السفينة من منشأة ريو غراندي للغاز الطبيعي المسال، حيث تجري كلٌّ من أرامكو السعودية و"نيكست ديكيد" حاليًا مفاوضات بشأن اتفاقية ملزمة، ستخضع عند إتمامها لقرار الاستثمار النهائي في الوحدة الرابعة.

رئيس "أرامكو": حققنا أهداف تنويع وتوسيع قاعدة المساهمين بعد الطرح الثانوي

وبهذه المناسبة، أوضح الرئيس للتنقيب والإنتاج في أرامكو السعودية ناصر النعيمي، أن أرامكو تتطلع للمضي قدمًا لوضع اللمسات النهائية مع "نيكست ديكيد" على شروط اتفاقية طويلة الأجل لشراء الغاز الطبيعي المُسال، بينما تواصل جهودها لبحث فرص توسيع وجودها في أسواق الطاقة العالمية، حيث تعتقد بأن الغاز الطبيعي المُسال سيؤدي دورًا مهمًا في تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الآمنة والفعالة.

من جانبه، أعرب الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة شركة "نيكست ديكيد" مات شاتزمان عن سعادته بالتوصل إلى اتفاقية مبدئية مع "أرامكو السعودية" لتوريد الغاز الطبيعي المُسال من الوحدة الرابعة، حيث تسعى "أرامكو السعودية" إلى توسيع أعمالها في الغاز الطبيعي المُسال، فيما تتطلع شركة نيكست ديكيد إلى وضع اللمسات الأخيرة على الاتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المُسال مع "أرامكو السعودية" واستكشاف فرصٍ جديدة معًا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.