أسعار النفط

النفط مستقر نسبيا مع تقييم المستثمرين لمؤشرات متباينة بشأن الطلب

"أوبك" تتمسك بتوقعاتها لنمو قوي نسبيا في الطلب العالمي على النفط في 2024

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

استقرت أسعار النفط، اليوم الخميس، إلى حد كبير وظل خام برنت فوق مستوى 85 دولارا للبرميل في وقت يقيم فيه المستثمرون توقعات أقل تفاؤلا بشأن نمو الطلب من وكالة الطاقة الدولية، مقابل مؤشرات على تزايد الاستهلاك في الولايات المتحدة.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت قليلا بمقدار 21 سنتا أو 0.25% إلى 85.29 دولار للبرميل بحلول الساعة 09:38 بتوقيت غرينتش. كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي قليلا بمقدار 13 سنتا أو 0.16% إلى 82.23 دولار للبرميل.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في أحدث تقرير شهري عن سوق النفط إن نمو الطلب العالمي سيتباطأ إلى أدنى معدل في أكثر من عام عند 710 آلاف برميل يوميا في الربع الثاني متأثرا بالأساس بانكماش الاستهلاك في الصين، نقلاً عن وكالة "رويترز".

ولم تتغير إلى حد كبير توقعات الوكالة لنمو منخفض نسبيا للطلب على النفط في 2024 عند 970 ألف برميل يوميا لكن توقعاتها لنمو الطلب في العام المقبل انخفضت بواقع 50 ألف برميل يوميا إلى 980 ألف برميل يوميا.

وتمسكت منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" في تقريرها الشهري بتوقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2024 والعام المقبل، وقالت أمس الأربعاء إن النمو الاقتصادي والسفر الجوي القوي سيدعمان استخدام الوقود في أشهر الصيف.

وتوقعت أوبك أن يظل النمو على الطلب هذا العام عند 2.25 مليون برميل يوميا والعام المقبل عند 1.85 مليون برميل يوميا.

وارتفع الخامان الرئيسيان أمس الأربعاء وأنهيا سلسلة خسائر دامت 3 أيام بعد أن أظهر تقرير من إدارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة انخفاض مخزونات الخام والبنزين.

وانخفضت مخزونات الخام الأميركية 3.4 مليون برميل إلى 445.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من يوليو/تموز، وهو ما يتجاوز بكثير توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز بانخفاض قدره 1.3 مليون برميل.

كما تراجعت مخزونات البنزين مليوني برميل إلى 229.7 مليون برميل، وهو أكبر بكثير من الانخفاض بواقع 600 ألف برميل الذي توقعه المحللون خلال أسبوع عطلة الرابع من يوليو/تموز في الولايات المتحدة.

وتترقب الأسواق بيانات تضخم أميركية متوقع صدورها اليوم الخميس تتضمن مؤشر أسعار المستهلكين، وتقرير مؤشر أسعار المنتجين غدا الجمعة مما قد يعطي مؤشرات للأسواق بشأن الطلب.

وقال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) جيروم باول أمس الأربعاء إن البنك سيتخذ القرارات الخاصة بسعر الفائدة "متى ووفق" ما تقتضيه الحاجة، مفندا بذلك التوقع بأن أي خفض للفائدة في سبتمبر/أيلول يمكن أن يُنظر إليه على أنه تحرك سياسي قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في الخريف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.