.
.
.
.

تنمية المناطق !

خالد السليمان

نشر في: آخر تحديث:

إعلان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عن تأسيس مكاتب إستراتيجية في مناطق الباحة والجوف وجازان مؤشر آخر على أهمية شمول التنمية لجميع مناطق المملكة وفق مستهدفات رؤية ٢٠٣٠ !

وهي بكل تأكيد نواة لتأسيس هيئات تطوير مستقبلاً تعزز النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة في هذه المناطق الثلاث، فهذه المكاتب ستلعب دوراً فاعلاً في تطوير اقتصادات الباحة والجوف وجازان ودفع محركاتها بما يتناسب مع خصائص وعناصر جذب وميزات كل منطقة، كما أن القيام بدور التطوير والتنسيق والمتابعة مع الجهات الحكومية يسهل الإنجاز ويحفز الشراكة مع القطاع الخاص، بينما ستكون أدوات القياس ضمانة لفاعلية الأداء والالتزام بمسارات المستهدفات في أطرها الزمنية المحددة !

هذه المناطق الثلاث شأنها شأن كل بقعة على هذه الأرض الغالية تتملك من تنوع الخصائص ما يجعلها عنصراً فاعلاً لنجاح التنمية وتحقيق مستهدفات الرؤية، كما أن لكل منها ما يميزها لجذب الاستثمارات المختلفة والمتنوعة في قطاعات الصناعة والسياحة والزراعة، مما يحقق التنمية المستدامة التي تنعكس على حياة المجتمعات المحلية واستقرارها والحد من الهجرات نحو المدن الرئيسية بحثاً عن فرص التعليم والعمل !

باختصار.. سحابة رؤية ٢٠٣٠ ستمطر كل بقعة من بقاع المملكة العربية السعودية !

* نقلاً عن صحيفة "عكاظ".

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.