أوبك

هل ترحل "أوبك" من فيينا؟

فيصل الفايق
فيصل الفايق
نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

ذكرت صحيفة الـ"فايننشال تايمز" أن وزير الخارجية النمسوي، ألكسندر شالنبرغ، امتنع عن حضور المؤتمر الثامن لمنظمة "أوبك" في فيينا الأسبوع الماضي، بعد قرار المنظمة منع بعض الوكالات الإعلامية من الحضور، حيث كان من المقرر أن يتحدث شالنبرغ في هذا المؤتمر العالمي الذي يجمع المنتجين والمستهلكين، ويعتبر أحد أهم الأحداث الرئيسية على جدول أعمال الطاقة العالمية.

وكانت وكالة "رويترز" ذكرت أن المنظمة منعت صحافيين من "رويترز" و "بلومبرغ" و "وول ستريت جورنال" من حضور المؤتمر، وأن المنظمة رفضت التعليق على سبب عدم دعوة الصحافيين من هذه الوكالات الثلاث. إلا أن مكتب شالنبرغ قال إن قراره بعدم الحضور يرجع إلى مسائل تتعلق بـ "جدول الأعمال"، وأكد على دور حرية الصحافة. فقد صرح متحدث باسم شالنبرغ أن وزارته لم تبلغ "أوبك" قط بأنه سيحضر وإن اسمه أضيف إلى جدول الحدث عن طريق الخطأ. ونقل المتحدث على لسان وزير الخارجية أن "حرية وسائل الإعلام" بما في ذلك "تغطية التطورات السياسية" هي "حجر الزاوية في أي مجتمع ديموقراطي"، كما ورد في الـ"فاينانشيال تايمز".

تعود أهمية النسخة الثامنة من المؤتمر الذي عقد تحت عنوان "نحو انتقال مستدام وشامل للطاقة"، إلى كونها الأولى بعد جائحة كوفيد-19، وكان حضور الحكومة النمسوية أمرا مسلما به في جميع مؤتمرات منظمة "أوبك" السابقة، أو في غالبيتها.

* نقلا عن صحيفة المجلة *

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط.
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.