.
.
.
.

5 تراجع الإيجارات السكنية في الريم الإماراتية

خلال الربع الثالث من 2012

نشر في: آخر تحديث:
انخفضت أسعار تأجير الوحدات السكنية في جزيرة الريم بنحو 5% خلال الربع الثالث من العام الحالي، مقارنة بالربع الثاني من ذات العام، بحسب مسؤولين بشركات التسويق العقاري بالعاصمة ومتعاملين بالسوق.

وتراجعت أسعار إيجارات الشقق في مارينا سكوير وشمس أبوظبي بجزيرة الريم، بنسبة طفيفة خلال الربع الثالث من 2012، مقارنة بالربع الثاني من ذات العام، بحسب تقرير صادر مؤخراً عن شركة استيكو للخدمات العقارية، مرجعاً ذلك إلى زيادة المعروض من الوحدات فيها، وفقاً لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وبحسب التقرير، يتراوح سعر تأجير الشقة المؤلفة من غرفة وصالة في مشروع مارينا سكوير بجزيرة الريم، بين 65 و85 ألف درهم سنوياً، والشقة المؤلفة من غرفتين وصالة بين 95 و110 آلاف درهم، فيما يتراوح سعر إيجار الشقة ذات الثلاث غرف بين 130 و150 ألف درهم.

ويتراوح سعر إيجار الشقة ذات الغرفة الواحدة في مشروع شمس أبوظبي "برجي صن وسكاي" بجزيرة الريم بين 90 و100 ألف درهم، والغرفتين بين 120 و130 ألف درهم، والثلاث غرف بين 145 و160 ألف درهم.

وتوقع أحمد صالح البريكي، رئيس مجلس إدارة شركة انفينتي العقارية، أن يكون توجه أغلب المستأجرين خلال الفترة المقبلة نحو السكن بجزيرة الريم، لاسيما في ظل توافر وحدات سكنية بأسعار معقولة، موضحاً أن سعر تأجير الشقة المؤلفة من غرفة وصالة في الجزيرة يتراوح بين 70 و80 ألف درهم.

وأرجع البريكي تحسن الطلب على استئجار وحدات التملك الحر في الريم، إلى تفضيل بعض المستأجرين وحدات سكنية جديدة ومميزة.

وأضاف أن مشاريع جزيرة الريم تتميز بتوافر خدمات ترفيهية ذات جودة عالية، موضحاً أن الكثير من المستأجرين باتوا يشترطون السكن بالوحدات الجديدة، وهو ما يظهر بوضوح في انتشار عبارة "أول ساكن" بكثافة في الإعلانات العقارية.

وقال المهندس غسان اليوسف إن أسعار الإيجارات بالجزيرة شهدت تراجعاً بنحو 15% خلال العام الحالي، موضحاً أن سعر تأجير الغرفة المؤلفة من غرفة وصالة في المارينا سكوير يتراوح بين 75 و85 ألف درهم سنوياً، والغرفتين بين 105 و125 ألف درهم.

وأكد تقرير حديث صادر عن شركة تسويق للتطوير والتسويق العقاري أن جزيرة الريم تعتبر من أنشط أسواق العقارات السكنية، حيث يبلغ متوسط أسعار إيجارات الاستوديوهات 90 ألف درهم، وأسعار الوحدات السكنية التي تضم غرفة نوم واحدة وغرفتي نوم وثلاث غرف نوم 100 و120، و160 ألف درهم على التوالي.

فيما أكد متعاملون أن نقص الخدمات، فضلاً عن استمرار الأعمال الإنشائية بالقرب من بعض الوحدات في جزيرة الريم، هو السبب الرئيسي في انخفاض أسعار الإيجارات بالجزيرة.

من جهته، يرى عبدالله خلفان النقبي رئيس مجلس إدارة شركة ويندكس للعقارات أن أسعار الإيجارات في جزيرة الريم غير جاذبة للسكان، مقارنة بالأسعار داخل أبوظبي، رغم ما شهدته من تراجع مؤخراً مقارنة بالفترة الأولى لطرحها خلال العام الماضي.

وأوضح النقبي أن استمرار الأعمال الإنشائية ببعض المناطق في الريم، لا يشجع بعض العملاء أحياناً على السكن بالجزيرة، فضلاً عن نقص الخدمات المتمثلة في مراكز التسوق أو مواصلات الأجرة والمطاعم وخدمات تنظيف الملابس، وغير ذلك من الخدمات الضرورية للسكن.

وأشار إلى توافر وحدات سكنية متميزة في الأبراج الجديدة وسط أبوظبي، لاسيما بمناطق معسكر آل نهيان والمرور والمطار، حيث تتميز هذه الوحدات بالمساحات الواسعة، وتوافر مواقف السيارات الداخلية، والقرب من الخدمات، فضلاً عن انخفاض أسعارها مقارنة بأسعار الريم.

إلا أن النقبي أكد وجود طلب قوي على وحدات جزيرة الريم من الأجانب بصورة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة، لاسيما في ظل تقبل الأجانب للسكن في الشقق ذات المساحات المحدودة، والغرف الضيقة أو غير المربعة، مقارنة بالسكان العرب الذين يفضلون دائما المساحات المتسعة.

ويرجع عقاريون تباين أسعار تأجير الشقق المتشابهة في المشروع الواحد، إلى تمسك بعض الملاك بأسعار محددة، فيما يقبل آخرون تخفيض السعر لضمان تأجير الوحدة في أسرع وقت، فضلاً عن تباين المساحات بين الشقق من حيث تصميم ومساحة الغرف.