.
.
.
.

أرباح صروح الإماراتية تقفز 55 في الربع الثالث

نتيجة نمو الدخل المتكرر المستدام من المحفظة الاستثمارية لها

نشر في: آخر تحديث:
أعلنت "صروح" العقارية، شركة التطوير العقاري التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها والمدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، أمس، عن نتائجها للربع الثالث من الفترة المالية المنتهية في 30 سبتمبر/ أيلول 2012.

وواصلت الشركة تحقيق أداء قوي خلال الربع الثالث، وارتفعت الأرباح الصافية بنسبة 55% مقارنة بالربع الثالث من 2011، نتيجة نمو الدخل المتكرر المستدام من المحفظة الاستثمارية لصروح، وارتفاع عائدات مشاريع الإسكان الوطني، واسترداد بعض الاحتياطات والمخصصات، وبلغ صافي الأرباح خلال الربع الثالث من 2012 نحو 2 .129 مليون درهم مقابل 6 .83 مليون في الربع الثالث من 2011، فيما تجاوزت الأرباح خلال التسعة أشهر الأولى من 2012 نحو 6 .388 مليون درهم مقابل 282 مليوناً في الفترة نفسها من العام الماضي بنمو 3 .36%، وفقاً لصحيفة "الخليج" الإماراتية.

كما ارتفعت عائدات مشاريع الإسكان الوطني بشكل ملحوظ من 68 مليون درهم إلى607 ملايين درهم خلال هذه الفترة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، أي بزيادة قدرها تسعة أضعاف.

وتم تسليم 10 وحدات جديدة في برجي "صن تاور" و"سكاي تاور" - بما في ذلك أربع وحدات تجارية - وفيلتين في حدائق الغولف إلى المستثمرين، ما أسفر عن عائدات مقدارها 94 مليون درهم.

وارتفعت عائدات العقارات الاستثمارية بنسبة 19% عن العام الماضي، لتصل إلى نحو 51 مليون درهم، ووصلت معدلات الإشغال في برجي صن تاور وسكاي تاور إلى 95%، أما بالنسبة إلى معدلات الإشغال في برج المرجان فوصلت إلى 90%، وتشهد الشركة اهتماماً مستمراً وطلباً متزايداً على عقود الإيجار لأعداد كبيرة من الوحدات من قبل عملائها من الشركات، وتؤكد الشركة ثقتها بالوصول إلى هدفها بتحقيق نصف مليار درهم من الإيرادات المتكررة بحلول نهاية العام 2014.

وقد تم استرداد احتياطات ومخصصات لبرجي صن تاور وسكاي تاور بقيمة 40 مليون درهم، نظراً لانعدام الحاجة إلى تخصيص تلك المبالغ، بسبب اكتمال الأعمال الإنشائية في هذين البرجين ودخولهما طور التشغيل منذ نحو 12 شهراً.

وحافظت الشركة على متانة وضعها المالي، حيث وصلت التحصيلات النقدية إلى نحو 6 .1 مليار درهم في نهاية الربع الثالث من العام 2012، وتحتفظ الشركة بسيولة نقدية ضمن ميزانيتها العمومية مقدارها 774 مليون درهم، فضلاً عن مستويات منخفضة من المديونية تبلغ نسبتها 38%.

وارتفع صافي قيمة الأصول للسهم الواحد بالدرهم من 43 .2 درهم سجلت في الربع الثالث من 2011 إلى 51 .2 درهم في نهاية الربع الثالث من العام الجاري.

وفي تعليق له على النتائج، قال أبوبكر صديق الخوري، العضو المنتدب لشركة صروح: "شهدت أرباح الشركة معدلات نمو متنامية خلال الربع الماضي حيث كانت العائدات الناجمة عن مشاريع الإسكان الوطني هي المحرك الدافع وراء ذلك النمو، كما شهدت جودة عائدات الشركة تحسناً مستمراً بشكل عام، نتيجة نمو كل من عائدات الشركة المستدامة ومحفظتها الاستثمارية".

وأضاف: "نتوقع خلال الربع المقبل تحقيق المزيد من التقدم في عمليات الإنشاء في مشاريعنا الوطنية، فضلاً عن إحراز المزيد من التقدم تجاه إنهاء الأعمال على مشروع أبراج البوابة، على أن نبدأ عمليات تسليم الوحدات ضمن هذا المشروع في مطلع العام المقبل. هذا وتتمتع صروح بميزانية عمومية متينة وموقع قوي يمكّنها من إنجاز مشاريعها الواعدة خلال الأعوام المقبلة".