.
.
.
.

"الإسراء والمعراج" ترفع نسبة إشغال فنادق أبوظبي 100%

آلاف الخليجيين يستغلون العطل القصيرة للتوجه إلى الإمارات

نشر في: آخر تحديث:

استغل الآلاف من الخليجيين إجازة "الإسراء والمعراج" ليردفها مع عطلة نهاية الأسبوع، فيقوم برحلة سريعة إلى دول مجاورة، ولعل الإمارات عادة ما تكون الوجهة المفضلة في العطل القصيرة للخليجيين.

وبحسب صحيفة الاتحاد الإماراتية، رفعت إجازة الإسراء والمعراج إشغال فنادق بأبوظبي لتتراوح بين 80 و100%.

وأكد عاملون في القطاع السياحي أن الإجازات القصيرة عادة ما تجذب السياحة الداخلية بشكل أساسي من مختلف إمارات الدولة، لاسيما مع إطلاق الفنادق عروض الموسم الصيفي التي تشمل تخفيضات على أسعار الغرف والمرافق بنسبة تتراوح بين 20 إلى 40%.

وقال ساليك مانجريو، مدير إدارة التسويق والمبيعات في فندق بارك حياة أبوظبي في جزيرة السعديات، إن الفندق سيحقق ارتفاعاً في معدلات الإشغال لتتجاوز 90%.

من جهتها، قالت نانسي نصرللي مديرة العلاقات العامة الإقليمي لمنتجعات وفنادق "أنانتارا"، إن المنتجعات التي تديرها المجموعة في المنطقة الغربية تحقق إشغالاً يتراوح بين 70 إلى 100%.

وأوضحت نصرللي أن منتجع وسبا جزر الصحراء في جزيرة صير بني ياس يحقق اشغالاً يتراوح بين 95 إلى 100 خلال عطلة نهاية الأسبوع، في حين يحقق منتجع قصر السراب في صحراء ليوا اشغالاً يتراوح بين 72 إلى 83%. وأضافت "فندق القرم الشرقي في أبوظبي يحقق اشغالاً يتراوح بين 45 إلى 58%".

وتوقعت أن يرتفع إشغال الفنادق خلال الفترة الحالية مع تدفق حجوزات اللحظة الأخيرة.

فقد توقع مجلس السفر والسياحة العالمي أن يبلغ إنفاق سكان الإمارات نحو 37.3 مليار درهم على المرافق الترفيهية والسياحية المتنوعة الموجودة داخل الدولة العام الحالي، بنمو نسبته 6.5% مقارنة بالعام الماضي.

ومن المتوقع أن ينمو حجم إنفاق سكان الدولة على السياحة داخل الدولة سنوياً بمقدار 2.4%، ليصل إلى 47.3 مليار درهم بحلول العام 2023.

وارتفع عدد نزلاء الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في أبوظبي بنسبة 10% خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي، ليصل إلى 868.12 ألف نزيل، أمضوا 2.5 مليون ليلة بنمو 25%، بحسب إحصاءات لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.