.
.
.
.

مشاريع للطرق والجسور بالخليج تقدر بـ109 مليارات دولار

خبير: المنطقة تتصدر مشروعات تطوير البنية التحتية منذ سنوات

نشر في: آخر تحديث:

قال خبير اقتصادي إن منطقة الخليج تتصدر مشاريع تطوير البنية التحتية منذ سنوات عدة، ويمثل عام 2013 عاماً ضخماً آخر للقطاع بفضل عشرات المشاريع الجديدة التي جرى الإعلان عنها في دول التعاون، وفقا لصحيفة الاتحاد.

وأوضح الخبير ريتشارد بافيت مدير معرض "جلف ترافيك"، أن دول الخليج مقبلة على مشاريع كبيرة تبدأ بالبنى التحتية.

يأتي ذلك استعدادا لانطلاق فعاليات معرض ومؤتمر "جلف ترافيك" خلال الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر المقبل، في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، بمشاركة أكثر من 100 عارض من 20 دولة يعملون في مجال التصميم والبناء والصيانة في مختلف مشاريع الطرق والسكك الحديدية والمواقف والنقل العام بالمنطقة.

إلى ذلك، أشار تقرير صادر عن شركة "فنتشر ميدل إيست" المتخصصة باستشارات وأبحاث قطاع الأعمال، إلى أن المشاريع الحالية لتطوير الطرق والجسور في الخليج تقدر بحوالي 109 مليارات دولار.

وبحسب التقرير، تبلغ قيمة الاستثمارات في مشاريع الطرق والجسور وحدها حوالي 58 مليار دولار في الإمارات، التي تحتل المركز الثاني عالمياً من حيث جودة الطرق، وفقاً لأحدث تقارير التنافسية في قطاع السفر والسياحة.

من جهتها، تقود المملكة العربية السعودية حجم الاستثمارات المخصصة في القطاع مع سعيها لتنفيذ مشاريع ضخمة لتحسين البنية التحتية بقيمة إجمالية قدرها 77 مليار دولار، وتشمل الطرق والجسور والسكك الحديدية.